العالم

لأول مرة منذ 53 عاما.. مهاتير محمد يخسر مقعده في برلمان ماليزيا

الرمثانت – خسر رئيس الوزراء الماليزي الأسبق مهاتير محمد مقعده في البرلمان إثر الانتخابات التشريعية التي جرت السبت، وهي أول هزيمة له خلال 53 عاما.

تلك الخسارة تهدد بوضع حد للمسيرة الطويلة لهذا السياسي المخضرم الذي كان يأمل بالعودة إلى المشهد السياسي.

وجاء مهاتير، الذي شغل منصب رئيس وزراء ماليزيا لأكثر من عقدين على فترتين، في المركز الرابع في منافسة خاضها خمسة مرشحين في دائرة جزيرة لانكاوي الانتخابية، بحسب ما أفادت اللجنة الانتخابية.

وفاز بالمقعد مرشح من التحالف الوطني، الذي يقوده رئيس وزراء سابق آخر وهو محيي الدين ياسين.

وتلك هي أول خسارة لمهاتير في الانتخابات منذ عام 1969.

ويقود مهاتير ائتلافا تعهد بالإطاحة بحكومة ائتلاف الجبهة الوطنية الحالية على خلفية اتهامها بالفساد.

ولكن تحالفه لا يعد منافسا رئيسيا، إذ تواجه الجبهة ائتلافين كبيرين آخرين، تكتل محيي الدين وآخر يقوده أنور إبراهيم المنافس اللدود لمهاتير منذ وقت طويل.

وقال مهاتير في مقابلة مع رويترز هذا الشهر إنه سيتقاعد من العمل السياسي إن خسر، مضيفا “لا أرى نفسي ناشطا في العمل السياسي حتى أبلغ من العمر 100 عام، وأهم شيء هو نقل خبرتي إلى القادة الشبان بالحزب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق