فلسطين

الإحتلال: شخص وضع عبوتين قرب موقف حافلات القس

الرمثانت – نشر الاحتلال تحقيقاته الأولية حول عملية القدس التفجيرية المزدوجة، والتي قُتل فيها مستوطن وأصيب قرابة 20 آخرين.

ووفقًا للتحقيقات ، قام شخص واحد بوضع العبوتين في موقفين قريبين للحافلات وانسحب من المكان، وفيما بعد قام بتفجير العبوات عبر جهاز تحكم عن بعد أو عبر هاتف نقال.

كذلك احتوت العبوات ذات الحجم المتوسط على كمية متوسطة من المتفجرات بالإضافة إلى احتوائها على الشظايا المكونة من المسامير والكرات المعدنية الصغيرة، والتي زادت من قوت العبوات وتسببت بهذا العدد من الإصابات.

كما قامت شرطة الاحتلال بالعودة إلى كاميرات المراقبة في أرجاء المدينة سعيًا لمعرفة هوية المنفذ والجهة التي انسحب إليها، حيث وقعت العملية المزدوجة دون إنذارات مسبقة ومحددة عن عملية بهذا النسق.

ونقلت القناة “12” العبرية عن مصدر أمني قوله أنّ العملية تختلف عن موجة العمليات الأخيرة حيث يلاحظ وجود بصمات تنظيمية لأحد التنظيمات خلفها، وأنها لا تأتي ضمن العمليات الفردية.

وبيّنت القناة، أن العبوات تم تفجيرها في ساعة الذروة الساعة السابعة والنصف صباحاً، وأنها تُعد العملية الأولى من هذا النوع منذ سنوات طويلة وتذكر بعمليات الانتفاضة الثانية “انتفاضة الأقصى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق