اخبار

إدارة السلامة المرورية والوقاية من حوادث الطرق: ندوة في جامعة جدارا

الرمثانت

رعى معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات رئيس جامعة جدارا اليوم الإثنين 28/11/2022، ندوة توعوية عن إدارة السلامة المرورية والوقاية من حوادث الطرق، والتي تحدث بها المهندس وفائي بسيس رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق، والعميد المتقاعد المهندس أحمد الوراوره مدير المعهد المروري السابق، وبحضور عطوفة الدكتور حابس الحتامله نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية، والسيد محمد الطحاينة رئيس فرع الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق فرع إربد ، وعمداء الكليات وحشد من طلبة الجامعة، والتي جاءت بتنظيم من عمادة شؤون الطلبة في الجامعة.

وأكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات في كلمته على أهمية عقد مثل هذه المحاضرات القيمة لما لها من أثر كبير على حياة المواطن والمجتمع، مشيرآ إلى التوجهات الملكية السامية بضرورة بذل كل الجهود لمكافحة ظاهرة حوادث الطرق ونتائجها الكارثية على الوطن والمواطن، وقال عبيدات: أن الحوادث المرورية والإصابات الناجمة عنها تعد واحدة من اخطر القضايا التي تواجه العالم، وما يرافق ذلك من آثار جانبية واقتصادية ونفسية، وما تمثله من استنزاف للموارد والطاقات المادية والبشرية، وهذا يشمل بلدنا العزيز الأردن، مضيفآ أن التصرفات السلبية أثناء القيادة مثل استخدام الموبايل والتدخين والموسيقى والسرعات العالية وعدم اتباع شواخص المرور، من أهم العوامل المؤدية لكوارث السير، معتبرآ أن استخدام الخلوي خلال القيادة يعتبر جريمة وارهاب وحرب غير معلنه على سلامة الناس وارواحهم وممتلكاتهم.

وتحدث عبيدات عن الدول الآمنة مروريآ، والذي نتمى الوصول إليه في بلدنا، وهو ما يطلق عليه مصطلح The 3E,s (Engineering, Education and Enforcement)

أي الهندسة والتخطيط الحضري للمدن، وتعليم الناس قواعد المرور واجراءات السلامة المرورية، واخيرآ قوة وصرامة القانون بحق من يخالف قواعد السير المتبعة والمعلنة، وهذا ما نطمح إلى الوصول إليه في اردننا العزيز، داعيآ الله أن يحفظ بلدنا الأردن في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة بقيادة جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين.

من جانبة أعرب المهندس وفائي بسيس رئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق عن سعادته للتواجد في هذا الصرح الوطني جامعة جدارا، للحديث مع ابنائنا وبناتنا الطلبة ، وتعريفهم بأهمية السلامة المرورية، والمخاطر الناجمة عن حوادث الطرق واسبابها وطرق الوقاية منها، واثارها السلبية على الوطن والمواطن والمجتمع برمته، اقتصاديآ واجتماعيا ونفسيآ، مطالبآ الحكومات بتطبيق القوانين الرادعة بحق المستهترين بارواح الناس وممتلكاتهم، وعقد الورش والمحاضرات التوعوية للحد من مخاطر حوادث الطرق.

واشار العميد المتقاعد المهندس أحمد الوراوره مدير المعهد المروري السابق، إلى أن إجراءات مديرية الأمن العام في الأردن اسهمت إلى حد كبير بتخفيف وتراجع حوادث الطرق، ولكننا نطمح إلى مزيد من الإجراءات والتعليمات لزيادة الوعي لدى المواطنين لتقليص نسب حوادث السير، وما ينجم عنها من خسائر مؤلمة في الارواح والممتلكات، وعرض المهندس الوراوره احصائيات وارقام عن الحوادث والخسائر الناجمة عن حوادث الطرق.

وفي مداخلة له رحب الأستاذ الدكتور محمد نور الجداية عميد شؤون الطلبة، بأقامة مثل هذه المحاضرات التوعوية واهميتها والتشارك مع الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق في الكثير من الأنشطة، لتوعية ابنائنا وبناتنا الطلبة بمخاطر حوادث الطرق ونتائجها الكارثية.

وفي نهاية المحاضرة دار حوار بين الطلبة والمحاضرين، وقدم معالي رئيس الجامعة درع جامعة جدارا لرئيس الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق.

إغلاق