اخبار الرياضة

طاقم تحكيم نسائي يقود مباراة لأول مرة بتاريخ كأس العالم

تدخل الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابارا التاريخ، كأول سيدة تدير مباراة في مونديال كأس العالم لكرة القدم للرجال.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن فرابارا، بالإضافة إلى مساعدتيها؛ البرازيلية سيران نيوزا، والمكسيكية كارين دياز، سيدرن مباراة كوستاريكا وألمانيا، ضمن منافسات المجموعة الخامسة في المونديال.

وستكون فرابار، التي كانت الحكم الرابع في مباراة المجموعة الثالثة بين بولندا والمكسيك الأسبوع الماضي، الحكم الرئيسي، لتحقق إنجازا جديدا في مسيرتها، بعد أن أصبحت أول امرأة تدير مباراة في تصفيات كأس العالم للرجال في آذار/ مارس، وكذلك مباراة في دوري أبطال أوروبا عام 2020.

وتبلغ الحكمة الفرنسية 38 سنة، وأصبحت حكمة دولية منذ العام 2009، وأدارت أول مباراة للرجال المحترفين في الدوري الفرنسي عام 2019.

ومن أشهر المباريات التي أدارتها الفرنسية فرابارا، نهائي كأس السوبر الأوروبي عام 2019 بين ليفربول وتشلسي الإنجليزيين.

يذكر أن العنصر النسائي في تحكيم مباريات المونديال حاضر أيضا؛ في الرواندية سليمة موكانسانجا، واليابانية ياماشيتا يوشيمي.

وكان رئيس لجنة الحكام في “فيفا”، الإيطالي بيارلويجي كولينا، قال في تصريح سابق: “نؤكّد بوضوح أن الجودة هي التي تهمنا وليس الجنس”.

إغلاق