كتاب الموقع

كنا في حروبهم مقاتلين .. وفي معاركنا لم يكترث لنا احد

 

إبراهيم موفق مياس ،،،

بلحظات الترشح يا لكثرتهم من يدقوا على صدورهم ، وجلست مع أكثر من مرشح وحين تحدثت معهم بكامل التفاصيل أبدوا إعجابهم وأنا بطيبتي صدقت وعودهم ، وعندما ما ظمنوا مقاعدهم واصبحوا أصحاب السعادة؛ أصبحت رؤيتهم بالمندل أول باب ومن الباب الثاني أصبحوا يتحدثون معك وكأنهم يرونك للوهلة الأولى وعندما ذكرتهم بوعدوهم اصبح قولهم من أنت وما هي صفتك بالتحدث معي .. ولا أنسى المقولة التي سمعتها من احد أصحاب السعادة ( لو أنها بالسهولة التي تتحدث عنها لأفدت فيها لزمتي أولا ) ، وهذا ما جنته أيدينا .. أعلم انه لا قيمة لنا إلى وقت الانتخاب ولكن ليس بهذه السخافة التي وصلنا إليها،  ومنهم من يفيد ولكن على الأغلب تكون مصلحة مستردة ونحن من لا لأحد مصلحة عندنا يعمل بنا هكذا ، شكرا لكم على ما تقدموه للزمتكم ونحن أصحاب فضل عليكم بوصولكم على ما أنتم فيه .. ولا اذكر احد بحد ذاته ولكن هذه هي الحقيقة .

إغلاق