العالم

قرارات عراقية بعد تهريب شحنة مخدرات للاردن

 الرمثانت  –  اعلنت الهيئة العامة للكمارك العراقية (الجمارك) فتح تحقيق واتخاذ عدة اجراءات، بعد ضبط الجانب الاردني لكمية كبيرة من المخدرات ادخلت عبر الحدود العراقية.

واعلنت كوادر الجمارك العاملة في مركز جمرك الكرامة الحدودي، بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية، تهريب 6 مليون حبة من الكبتاغون المخدر، بما يعادل 1000 كغم، وجدت مخبأة داخل عجينة التمر، والتي تعد واحدة من “أكبر وأضخم” الضبطيات لحبوب الكبتاغون عددًا واحترافية التي حاول تجار المخدرات ادخالها إلى البلاد.

وأضافت الجمارك الأردنية أنه “وأثناء التفتيش الدقيق والمعاينة الفعلية لشاحنتين (برّاد) تحملان لوحة اجنبية قادمتين من إحدى الدول المجاورة، وجدت الحبوب المخدرة الكبتاجون مخبأة بطريقة احترافية وبشكل يصعب كشفها داخل عجينة التمر التي تم اخفاؤها بداخلها ضمن شحنة كراتين التمر”.

وجرى ضبط ما يقارب 509 كغم من حبوب الكبتاغون المخدر في “البراد” الشاحنة الأولى مخبأة داخل مادة عجين التمر، بالإضافة إلى ضبط ما يقارب 483 كغم من الكبتاغون المخدر في “البراد” الشاحنة الأُخرى وضمن نفس مادة عجين التمر.

** قرارات عراقية

وقررت الهيئة العامة للكمارك (الجمارك) في العراق سحب يد مدير كمرك (جمرك) طريبيل واحالته الى التحقيق مع ستة موظفين اخرين بشأن التقصير في عملهم.

وجاء في قرار صادر عن معاون مدير عام الهيئة ، واطلع عليه موقع خبرني ، تشكيل لجنة لغرض التحقيق في الارسالية التي ضبطت من قبل الجانب الاردني.

واوصى القرار بحسب الوثيقة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق موظفي السونار التابعين لهيئة المنافذ الحدودية لتقصيرهم في عملهم.

واوصت الهيئة بنقل عدد آخر من الموظفين الى مواقع اخرى لحين انتهاء التحقيقات.

ودعا القرار الى اتخاذ القرارات القنانونية المناسبة بحق الشركة المسؤولة عن الشحنة وبحق مديرها.

إغلاق