قضية للنقاش

شكاوى متبادلة في بلدية اربد – وثائق

الرمثانت – قال رئيس بلدية إربد الكبرى نبيل الكوفحي، إنه قام بتقديم شكوى بحق عضو المجلس البلدي نصر الخالدي بصفته الرسمية كرئيس بلدية إلى نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان.

وأضاف الكوفحي “أنا رئيس بلدية أقوم بواجبي الرسمي، فالشكوى ليست شخصية، وهذه من ضمن صلاحيات القانون، والشكوى لها إجراءات إدارية”.

وأشار إلى أنه ابلغ المجلس البلدي بشأن الشكوى التي رفعت بحق العضو الخالدي، “الشكوى ليست سرية بل رفعت من خلال كتاب رسمي”.

وتضمنت الشكوى،   إن العضو الخالدي قام خلال جلسة المجلس البلدي يوم  الإثنين بأفعال من شأنها تعطيل وعرقلة أعمال المجلس من خلال تكرار الحديث أثناء الجلسة بدون أذن وخارج الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال محل النقاش رغم التنبيه عليه ودون جدوى قائلا (بدي أحكي غصب عنك، وبلاش أسمعك حكي بحياتك ما سمعته).

وأضافت الشكوى، أن العضو الخالدي قام بالإساءة المتكررة لرئيس الجلسة وتوجيه الإساءة اللفظية لزملائه؛ خلافا لأحكام المادة (6/ب) من نظام مساءلة رؤساء وأعضاء المجالس البلدية والمجالس المحلية رقم 82 لسنة 2017 وتعديلاته، وأحكام مدون السلوك التي قام العضو الخالدي بالتوقيع عليها والعلم بها.

من جانبهم، رد مجموعة من أعضاء مجلس بلدي إربد الكبرى على شكوى الكوفحي بشكوى أخرى للوزير كريشان تنفي ما ذكرته، “نرجو اعلام معاليك بأنه ما ذكر من قبل رئيس البلدية غير دقيق”.

وأضافت الشكوى،  أن العضو الخالدي قام بطلب التحدث بموضوع يخص البلدية والعمل العام الا ان الرئيس الكوفحي يرفض أن يتحدث ولم يمنحه الفرصة.

وبحسب الشكوى، “الرئيس – وتقصد الكوفحي- قال للزميل الخالدي، اقسم بالله يا نصر انك لن تتحدث ومن ثم قال له (اطلع برا عدة مرات)، وهنا قال الزميل للرئيس لا يحق لك ان تطردني خارج الجلسة”.

وأشارت إلى استنكار الموقعين على ما جاء في شكوى الكوفحي مع التنويه أنه كان قد سبق له توجيه الإهانة للخالدي، وفق الشكوى.

إغلاق