حوادث

الحبس 6 أشهر لرجل قتل ابنه

الرمثانت- أصدرت محكمة الجنايات الكبرى، الأربعاء، حكمها بالحبس 6 أشهر لرجل قتل ابنه بـ3 أعيرة نارية، لضربه والدته وكسر رجلها ومحاولة حرق وجهها إلى جانب تعديه على شقيقاته الأخريات في منزلهما في محافظة البلقاء.

وبسبب عدم دقة المتهم بالتصويب فقد أصاب عيار ناري طائش ابنته وأدى إلى وفاتها، كذلك أصاب ابنه الآخر إلا أن الإصابة لم تشكل خطرا على حياته.
وجرمت المحكمة، بحسب المحامي عبد الرزاق السعايدة محامي الدفاع عن الأب، الموقوف على ذمة القضية منذ أيلول الماضي/سبتمبر، بجناية القتل المقترن بسورة الغضب، والحكم عليه بالحبس 6 أشهر.
وقال المحامي السعايدة في تصريحات صحفية لقناة رؤيا إن عائلة المتهم أسقطت الحق الشخصي عنه، الأمر الذي اعتبرته المحكمة أحد الأسباب المخففة التقديرية والأخذ بها بتخفيض العقوبة من سنة واحدة إلى 6 أشهر.
وأفادت لائحة الاتهام بان المغدورين (ح) و(س) والمجني عليه (ح) هما أبناء المتهم، والمغدور (ح) من متعاطي المخدرات وعلى خلاف دائم مع أفراد أسرته وخاصة والدته، التي سبق للمغدور أن ضربها وكسر رجلها ومحاولة حرق وجهه، كذلك فإن علاقته بوالد وشقيقاته متوترة.
ووفق اللائحة أن المغدور عندما استيقظ من نومه طلب من والده المتهم نقودا فأعطاه والده المتهم ما يتوفر معه، إلا أن المغدور ذهب إلى والدته وتهجم عليها وشتمها، بحيث أبعد المتهم زوجته عن المنزل محاولة منه لمنع حدوث مشكلات.
وبعد عودة المتهم من صلاة الجمعه، كان ابنه المغدور(ح) يشتم ويتعدى على شقيقاته المغدورة (س) وابنته الثانية، الأمر الذي دفع بالمتهم إلى إطلاق النار من مسدس غير مرخص على ابنه المغدور، ولعدم دقة التصويب أصاب بالنتيجة ابنتته المغدورة وابنه الآخر له إلى جانب المغدور.
إغلاق