العالم

5 سيناريوهات قد تؤدي لاندلاع حرب عالمية ثالثة في 2023

الرمثانت

لم يتبق سوى ساعات قليلة حتى ينقضي عام 2022، الذي شهد اضطرابات عسكرية، لعل أبرزها الحرب الروسية الأوكرانية، التي اندلعت في فبراير/ شباط الماضي، ولا تزال أصداؤها تخيم على المشهد العالمي.

وبينما تقف البشرية على أعتاب عام جديد، هناك مخاوف من بعض السيناريوهات، التي قد تؤدي إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية عن الخبير في مجال الأمن، روبرت فارلي، بحسب قوله في مقال لموقع “1945”، إنه “في عام 2022، اقترب العالم من حرب القوى العظمى أكثر من أي وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة”.

الأزمة الأوكرانية
وأضاف الخبير وفق التقرير الروسي أنه على الرغم من السيناريو غير المحتمل لصدام عسكري مباشر بين الناتو وروسيا في أوكرانيا، لكن لا يزال التصعيد ممكنا.

ويعتقد فارلي أنه إذا اتخذ أحد الطرفين خطوات محفوفة بالمخاطر، فقد يتصاعد الوضع إلى حرب عالمية ثالثة.

تايوان
ويرى الخبير أن الخلافات بين واشنطن وبكين بشأن وضع تايوان تثير مخاوف أيضا.

ففي رأيه، فإن أي صراع في هذه المنطقة سيؤدي حتما إلى حرب عالمية بسبب التورط المحتمل جدا للولايات المتحدة واليابان.

تركيا واليونان
صراع آخر ذكره الخبير في المقال يتعلق بعضوين في حلف الناتو، وهما تركيا واليونان.

يحذر فارلي من أنه على الرغم من أنه يبدو من غير المحتمل أن تهاجم دولة في الناتو، دولة آخرى حليفة علانية، إلا أن النزاعات السابقة وضعت هذين البلدين على شفا الحرب.

كوريا الشمالية
ويشير المقال أيضا إلى أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، كانت التوترات في شبه الجزيرة الكورية تتزايد باطراد، والتي، وفقا للخبير، يمكن أن تتصاعد أيضا إلى حرب مدمرة باستخدام الأسلحة التقليدية والنووية على حد سواء.

الهند والصين
ينطوي السيناريو الخامس على انتقال الخلافات الحدودية بين الهند والصين إلى اشتباكات عسكرية واسعة النطاق والتي ستؤدي إلى عواقب وخيمة.

ويعتبر الخبير أن حدوث ذلك ربما يكون غير واقعيا، لكنه لا يستبعد تماما مثل هذه النتيجة.

وفي نهاية المقال، خلص فارلي إلى نتيجة مفادها أن تحويل أي من هذه الصراعات إلى حرب عالمية في عام 2023 لا يبدو صعب التصور في الوقت الحالي.

إغلاق