العالم

عقيدة اليابان العسكرية.. فيديو

أعلنت اليابان عن سياسة عسكرية جديدة بما يعزز قدرات جيشها الذي يحتل المرتبة الخامسة بين أقوى 140 جيشاً في العالم.. فما هي العقيدة العسكرية اليابانية الجديدة؟

أطلقت اليابان في خطوة مفاجئة سياسة دفاعية غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، تتضمن إنفاق 320 مليار دولار لتعزيز قدراتها العسكرية بما يجعلها قادرة على ردع الصين وروسيا كما تقول طوكيو، فلماذا الخشية من موسكو وبكين؟

تمثل الصين تحديا استراتيجيا غير مسبوق لليابان، فيما تعد موسكو مصدر قلق للأمن القومي الياباني، لذا تعد العقيدة العسكرية الجديدة بمثابة رسالة مباشرة موجهة إلى التنين الصيني بالدرجة الأساس، وبشكل غير مباشر إلى كوريا الشمالية في ظل المتغيرات الإقليمية  والدولية الهائلة التي أعقبت الحرب الروسية على أوكرانيا.

بنود العقيدة

أبرز ما جاء في العقيدة العسكرية الجديدة حق القوات اليابانية بشن “ضربة مضادة” ضد دول معادية حين تكون اليابان عرضة لتهديد وشيك، أو في حال تعرضت دولة صديقة لهذا التهديد مع غياب وسائل أخرى لتجنب الضربات المعادية، على أن يكون رد الفعل صغيرا قدر الإمكان، فضلا عن مضاعفة ميزانية الدفاع على مدى السنوات الخمس المقبلة.

 واشنطن تؤيد

اليابان وفي خطوة استباقية وتجنبا لإثارة حفيظة الخصوم اضطرت للتعقيب على عقيدتها العسكرية الجديدة بأن الهدف منها هو ليس تحول اليابان إلى دولة عسكرية بقدر الدفاع عن سيادتها وحلفائها  في حال تعرضوا إلى اعتداء، وذلك في إشارة إلى أن تايوان القريبة واشنطن رحبت بخطوة اليابان الجريئة.

ولا سيما مع تطوير الصين برنامجها وقوتها ورؤوسها النووية، ولأن اليابان  تعيش في منطقة خطرة وتسعى للتخلص من  عبء الحرب العالمية الثانية، بحسب مستشار الأمن الأمريكي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، فالعقيدة اليابانية الجديدة ستؤدي إلى تكامل دفاعي أفضل وتحالف عسكري  بينها وبين الولايات المتحدة بما يجعل واشنطن تدعم  طوكيو بوسائل جديدة لتعزيز الردع الإقليمي وقدرات الهجوم المضاد، وفقا لوزارة الدفاع الأمريكية.

كان لبكين رأي آخر، وأن طوكيو تتجاهل الحقائق وتبتعد عن التفاهم المشترك وعن الالتزام بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وفقا للمتحدث باسم الخارجية الصينية

ما معنى العقيدة العسكرية ؟

العقيدة العسكرية هي الفكرة الأساسية للجيش، بحسب المؤرخ العسكري غاري شيفيلد، وهي مُجمل المبادئ الأساسية التي تتخذها القوات العسكرية لإنجاز مهامها وفقا لتعريف حلف الناتو، وتعرف أيضا بأنها مُجمل المبادئ والسياسات والتكتيكات، إضافة إلى التقنيات  والتدريبات والأساليب المستخدمة لضمان كفاءة تنظيم وتدريب وتسليح وإعداد الوحدات التكتيكية والخدمية.

بحسب القوات الجوية الأمريكية، فهل برأيكم ستعود اليابان إلى سابق عهدها العسكري الطويل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق