اخبار

متلازمة عنق النص.. مهم لمن يُفرِط في استخدام الهاتف

الرمثانت

تُقدم نشرة معهد العناية صحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الخميس، معلومات مفيدة عن متلازمة عنق النص، أو آلام الرقبة النصية، التي يعد الاستخدام الكثير لأجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة سببا رئيسا للإصابة بها.

وتوضح نشرة المعهد ماهية هذه المتلازمة، والوضعيات التي قد تؤدي إلى الإصابة بها، والأعراض الشائعة لها، إضافة إلى الخطوات الطبية لتشخيصها، ونصائح ضرورية للوقاية منها.

متلازمة (Text neck) ليس تشخيصًا طبيًا رسميًا، ولكنه مصطلح يستخدم بشكل شائع لوصف الإصابة بالإجهاد المتكرر، حيث يُعتقد أن الإفراط باستخدام الخلوي لإرسال الرسائل النصية أو استخدام الجهاز المحمول هو السبب الرئيسي. عادةً ما يحدد الطبيب أو غيره من المهنيين الطبيين آلام الرقبة النصية بعد إجراء الفحص البدني وأخذ تاريخ المريض، بما في ذلك تقييم الأعراض.

يزيد انحناء الرأس للامام بشكل كبير من ثقل الرأس على العمود الفقري، ويتم تعزيز تأثير ومقدار الثقل بشكل قوي وتدريجي بدرجات متفاوتة. متوسط ​​زاوية ثني العمود الفقري العُنقي عند إرسال الرسائل النصية هو 37 إلى 47 درجة.

يبلغ وزن رأس الإنسان قرابة خمسة كيلوغرامات ونصف الكيلوغرام، وعندما يحني المرء عنقه إلى الأمام أو إلى الأسفل أثناء استعماله الهاتف الذكي في الدردشة والقراءة وغيرها، فإن الوزن على الفقرات العنقية يزداد. وكلما حنى الشخص رأسه للأسفل أكثر، ازداد مقدار الثقل الواقع على فقرات العنق بشكل يتجاوز وزن الرأس الفعلي، فمع انحناء العنق نحو الأسفل بمقدار 15 درجة يصبح الوزن على الفقرات قرابة 12 كيلوغراما، وعند انحناء العنق بمقدار 30 درجة يصبح الوزن الملقى على فقرات العنق 18 كيلوغراما، وعند 45 درجة يصبح 22 كيلوغراما، وعند 60 درجة يصبح قرابة 27 كيلوغراما. وهذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب الأربطة والعضلات والأعصاب في الرقبة، مما يؤدي إلى حدوث تلف دائم في المفاصل مع زيادة الانحناء.

الأعراض الشائعة المرتبطة برقبة النص:
تتضمن أعراض الرقبة النصية عادةً واحدًا أو أكثر مما يلي:
– ألم في الرقبة وأعلى الظهر و/أو الكتف. قد يكون هذا الألم موجودًا في مكان محدد ويشعر الشخص بأنه شديد أو كألم الطعن، أو قد يكون ألمًا عامًا أوألمًا يغطي منطقة أوسع، مثل أن تمتد من أسفل الرقبة إلى الكتف (الكتفين).
– اختلاف وضعية الرأس إلى الأمام والكتفين. يمكن أن تصبح عضلات الرقبة والصدر وأعلى الظهر غير متوازنة بسبب وضعية الرأس المستمرة طويلاً إلى الأمام. يمكن أن يؤدي عدم التكيّف هذا إلى صعوبة الحفاظ على وضعية طبيعية.
– قلة الحركة. قد يعاني كل من الرقبة وأعلى الظهر والكتفين من بعض الضيق وقلة الحركة.
– صداع الرأس. يمكن أن تصاب عضلات قاعدة العنق بالتشنج وتصبح مؤلمة، أو يمكن أيضًا أن ينتقل الألم من الرقبة إلى الرأس. قد يؤدي أيضًا الوقت المفرط في النظر إلى الشاشات، إلى زيادة خطر إجهاد العين والصداع.
– زيادة الألم عند ثني العنق. تميل أعراض الرقبة النصية إلى التفاقم عندما تنثني الرقبة للأمام في الوضع الذي تسبب في الأصل في حدوث المشكلة، مثل أثناء النظر إلى أسفل وإرسال الرسائل النصية.
– يمكن أن يختلف مكان وكيفية الشعور بالألم من حالة إلى أخرى. على سبيل المثال، قد يكون الشخص الذي ينظر بشكل أساسي إلى شاشة الهاتف أثناء استخدام كلتا يديه أكثر عرضة لتوزيع الألم بالتساوي على جانبي الرقبة و/أو الجزء العلوي من الظهر، في حين أن الشخص الذي يستخدم يداً واحدة قد يعاني من ألم أكبر في جانب واحد بسبب استخدام أو إجهاد تلك العضلات أكثر.

الأعراض الأقل شيوعًا المرتبطة برقبة النص:
تتضمن بعض الأعراض الأخرى الأقل شيوعاً:
– اعتلال الجذور العنقية(Cervical radiculopathy) : قد تنتشر أعراض الألم الشبيه بالصدمة الكهربائية ووخز الدبابيس والإبر و/أو التنميل و/أو الضعف من الرقبة إلى أسفل الكتف والذراع و/أو اليد. يمكن أن يحدث اعتلال الجذور العنقية عندما يصبح جذر العصب العنقي متهيجًا أو مضغوطًا، مثل التغيرات في العمود الفقري المرتبطة بمرض القرص التنكسي أو هشاشة العظام. قد تؤدي الحالات الشديدة لرقبة النص إلى تسريع هذه العملية أو تفاقمها.

– مشاكل في التوازن: تم ربط البقاء لفترات طويلة من الوقت في وضعية الرأس الأمامية بانخفاض التحكم في التوازن، نظرًا لأن مركز ثقل الرأس ينتقل أكثر أمام الجسم. يمكن أن تؤدي هذه العملية إلى اختلالات في العضلات وتغيرات في التحكم في الوضع في الرقبة والجذع.

– ألم الفك(Temporomandibular joint syndrome) : قد يؤدي اختلال المحاذاة في العمود الفقري العنقي و/أو اختلال التوازن العضلي إلى ألم الفك أو ألم المفصل الصدغي الفكي.

التشخيص:
عند زيارة الطبيب مع وجود شكوى أولية من آلام الرقبة، عادةً ما تتضمن الخطوتان الأوليتان ما يلي:
– أخذ تاريخ المريض. تتم مراجعة التاريخ الطبي للمريض وتاريخ العائلة الصحي وممارسة التمارين وعادات النظام الغذائي والأدوية بالإضافة إلى الأعراض الحالية (ومتى بدأت).
– إجراء الفحص البدني. حيث يتم فحص الرقبة لوجود أي علامات غير عادية، ويتم فحص المناطق المحتملة لوجود تشنج في العضلات أو الرقبة. يمكن أيضًا توجيه الرأس بلطف لنطاقات مختلفة من الحركة لمعرفة ما إذا كانت حركات الرقبة مقيدة أو لمعرفة وجود تغير في الألم (تحسن، أو زيادة، أو عدم تغير).

لمنع آلام الرقبة النصية:
فيما يلي نصائح للوقاية من متلازمة رقبة النص:
– ارفع الهاتف: انقل الهاتف (والأجهزة الأخرى) لأعلى بالقرب من مستوى العين حتى لا يلزم إمالة الرأس للأمام.
– خذ فترات راحة متكررة: اقضِ بعض الوقت بعيدًا عن الهاتف أو عن أي نوع من وضعية توجيه الرأس إلى الأمام. إذا لزم الأمر، استخدم منبهًا أو تطبيقًا لتعيين تذكيرات تلقائية لأخذ فترات راحة من الأجهزة المحمولة.
– قف مستقيما. الوضعية الجيدة، مع وضع الذقن للداخل وسحب الكتفين للخلف، تحافظ على محاذاة الجسم في وضع محايد.
– قم بتحريك رقبتك للخلف بشكل دوري لتخفيف آلام العضلات.
– قم بممارسة الرياضة بانتظام: الظهر والرقبة القوية والمرنة أكثر قدرة على التعامل مع الإجهاد الإضافي. تشير بعض الأبحاث إلى أن المراهقين الذين ينشطون في الرياضات الجماعية منخفضة التأثير أو رياضات التحمل أقل عرضة للإصابة بألم الرقبة.
– تجنب التكرار الكبير للحركات مثل الكتابة لفترات طويلة.
– تجنب حمل الأجهزة الكبيرة أو الثقيلة بيد واحدة لمدة طويلة.

إغلاق