اخبار الرياضة

حوامدة: جمال محمود الأقرب لتدريب الوحدات

 الرمثانت- أكد بشار حوامدة رئيس نادي الوحدات، مساء الخميس، أن موجة الانتقادات المتواصلة التي يتعرض لها مجلس الإدارة تعود لدوافع شخصية.

وقال حوامدة في تصريحات لقناة الأردن الرياضية: “ثمة انتقادات إيجابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتم الأخذ بها وهي تصدر عن أشخاص يحبون الوحدات، وهناك انتقادات تعود لدوافع شخصية ومصالح لم تتحقق، مثل من يطلب وظيفة أو منصب في النادي ولم يتحصل على ذلك”.

وأشار حوامدة إلى أن هناك انتقادات لإدارة الوحدات بما يخص تعاقداتها مع لاعبين ليسوا من أبناء النادي، وهذا الأمر حصل في عهد إدارات سابقة ولم يتم انتقادات تلك الإدارات حينها.

وتابع: “اقترح لخفض قيمة المديونية، القيام بمبادرة تنازل من كافة روؤساء الوحدات السابقين عن ديونهم للنادي، وهذه دعوة للجميع، وفي حال تمت الموافقة فإنني سأكون أول المتنازلين عن 127 ألف دولار”.

وأردف: “كذلك أوجه دعوة للاعبين ممن لهم مستحقات بالتنازل عن 50% من قيمتها، وهنا أتعهد بدفع النسبة المتبقية لهم قبل نهاية شهر مارس/ آذار المقبل كحد أقصى”.

وزاد: “إدارة الوحدات استطاعت تأمين 200 ألف دولار كتبرعات ودعم من محبي النادي في الخارج، ولن نبرم أي اتفاق رسمي مع أي لاعب بل هي اتفاقيات كإجراء استباقي أقرب للتعهد”.

وقال رئيس نادي الوحدات: “فترة انتقالات اللاعبين ستبدأ في مايو/ أيار المقبل ولو انتظرنا حتى هذا الموعد فقد لا نجد أي لاعب نفاوضه، لذلك ما تم هو مجرد اتفاقات مبدئية ليس إلا”.

وكشقف: “دخلنا بمفاوضات مع عدة مدربين من بينهم جمال محمود الذي قد يكون أقرب لاستلام المهمة، والتعاقد مع مدرب محلي سيكون للحصول على مشورته في اختيار اللاعبين، حيث أن مهمته تنتهي بعد 4 شهور”.

وأتم رئيس نادي الوحدات: “قد نتفق مع مدرب محلي بأن يتقاضى نصف راتب عن كل شهر من هذه الأشهر باعتبار أن هذه الفترة لن يكون فيها نشاط كروي رسمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق