اخبار الرياضة

من موّل صفقة انتقال رونالدو إلى النصر؟

الرمثانت

رونالدو سيجد منافسة في هجوم النصر مع الهداف البرازيلي تاليسكا- موقع النصر

هدت إدارة نادي النصر السعودي، جماهيرها، أضخم صفقة في تاريخها، بضم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعقد يمتد لسنتين ونصف، مقابل راتب سنوي فلكي.

وبزمن قياسي، حسمت إدارة النصر برئاسة مسلي آل معمر، صفقة رونالدو، الذي فسخ عقده خلال مونديال كأس العالم في قطر 2022، مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وطار مسلي آل معمر الحاصل على شهادة الماجستير بالتسويق الرياضي والاتصال من جامعة مانشستر ميتروبوليتان في بريطانيا إلى مدريد حيث كان يقيم النجم البرتغالي البالغ من العمر 37 عاما، ليقنعه بشكل سريع بالانضمام إلى النادي الملقب بـ”العالمي” في الأوساط الرياضية السعودية.

وفيما لم يعلن نادي النصر عن التفاصيل المادية للصفقة،  فقد أكدت تقارير سعودية أن رونالدو سيحصل على 500 مليون يورو لموسمين ونصف، أي إن راتبه السنوي سيكون 200 مليون يورو، وهو الأعلى على الإطلاق في التاريخ.

من موّل الصفقة؟


تضاربت الأنباء في السعودية عن الجهة التي موّلت صفقة قدوم رونالدو، إذ أعلن وزير الرياضة الأمير عبد العزبز بن تركي الفيصل بشكل غير مباشر، أن الوزارة قدمت دعما للنصر في الصفقة.

وقال في تغريدة: “سعيد بتواجد أحد أفضل لاعبي العالم لبدء مسيرته الجديدة في السعودية، وسندعم بقية أنديتنا لصفقات نوعية مع نجوم عالميين قريبا”.

وفور انتشار تغريدة الوزير السعودي، فقد تحدثت صحف سعودية عن أن وزارة الرياضة تستهدف استقطاب أسماء عالمية إلى الدوري خلال فترة الصيف المقبل، على غرار: بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والكرواتي لوكا مودريتش، والإسباني سيرجيو بوسكيتش.

إلا أن مسلي آل معمر أطل في مؤتمر صحفي، وتجاهل ذكر دور وزارة الرياضة في دعم الصفقة، مؤكدا أن من مول قدوم رونالدو هم شركاء ورعاة نادي النصر.

وبحسب ما رصدت “عربي21″، فإن الشركة الراعية التي ارتبط اسمها بشكل أكبر من البقية في الصفقة، هي “الوسائل للدعاية والإعلان”، والتي كان رئيس مجلس إدارتها الشاب محمد الخريجي متواجدا برفقة مسلي آل معمر في مدريد، لحظة توقيع العقد مع رونالدو.

إلا أن الثابت هو أن طرفا ما مول صفقة رونالدو التي تفوق قدرات نادي النصر المالية، لا سيما أن النادي العاصمي من الأندية التي تشهد فترات عدم استقرار مالي بشكل شبه موسمي.

واضطر الأمير خالد بن فهد بن عبد العزيز، أحد داعمي النصر، لتسديد مستحقات سابقة على النادي، من أجل الحصول على شهادة الكفاءة المالية، التي أتاحت لـ”العالمي” تسجيل رونالدو لدى الاتحادين السعودي والدولي لكرة القدم.

وفي آب/ أغسطس الماضي، أعلن النصر عن فائض في ميزانيته قدره 22 مليون ريال (5.4 مليون يورو) فقط في ميزانيته للموسم 2021-2022، إذ بلغت إيرادته 477 مليون ريال (119 مليون يورو)، ومصروفات وصلت إلى 455 مليون ريال (113 مليون يورو)، أي إن مصروفات النادي خلال الموسم الماضي وصلت إلى نحو نصف الراتب السنوي المتوقع لرونالدو فقط.

تأتي صفقة رونالدو إلى النصر، في ظل عمل السعودية على تطبيق أهداف رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان 2030.

ويعد القطاع الرياضي من بين ركائز الرؤية، إذ ضخت الحكومة أموالا طائلة على كرة القدم، والغولف، وسباق السيارات الرالي، وغيرها، خلال السنوات الماضية.

وترصد “عربي21” ثلاثة تحديات أمام السعودية لتحقيق مكاسب من صفقة رونالدو.

هل تحقق الصفقة عوائد مالية؟


برغم المبلغ الفلكي الذي ستدفعه السعودية (بالاعتماد على تصريح وزير الرياضة بأن الحكومة داعمة للصفقة)، فإن الرياض وإدارة النصر تسعى إلى كسب عوائد مالية قد تغطي تكاليف الصفقة أو جزءا منها.

وقال مسلي آل معمر، إن صفقة رونالدو ستساعد النصر في استقطاب رعاة جدد خلال الفترة المقبلة، في إشارة إلى أن زيادة الرعاة ستساهم في تقليل حمل رواتب النجم البرتغالي.

بدوره، وفي سلسلة تغريدات، قال الخبير المالي السعودي عبدالعزيز العُمري، إن رؤية 2030 تعتمد على قطاع الرياضة في المساهمة بـ1 إلى 1.5 بالمئة من الناتج المحلي عام 2030، والمتوقع أن يكون حينها 6.5 تريليون ريال (162 مليار يورو).

واستعرض العمري أرقام المشاهدات الضخمة لصفقة رونالدو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إن هذا الانتشار الواسع، سيساعد المملكة في الاعتماد على رونالدو، وربما غيره لاحقا، كسفراء لملف استضافة مونديال كأس العالم 2030 أو 2034.

وأضاف أن هدف السعودية في 2030 هو أن يصبح الاستثمار الأجنبي 388 مليار ريال (96 مليار يورو)، مضيفا أن “الرقم كبير، ما لم نتواجد في المشهد في كل القطاعات فإنه لن يتحقق”.

في السياحة، قال عبد العزيز العمري إن المملكة تهدف إلى الوصول إلى رقم 100 مليون زيارة، منها 55 مليونا من أجانب قادمين من الخارج. وعلق بأن حضور رونالدو في افتتاح مشاريع سياحية كمشروع البحر الأحمر و”القدية”، سيساهم في هذا الأمر.

وبدأ رونالدو بالفعل بالترويج للسياحة في السعودية، إذ إنه زار منطقة الدرعية التي تحتضن فعاليات “ليالي الدرعية”، وظهر إلى جانب وزير الرياضة.

وبحسب عبد العزيز العمري، فإن الحضور الممتلئ لجماهير النصر في ملعبهم “مرسول بارك” الذي يتسع لـ25 ألف متفرج، والإقبال على شراء قمصان النجم البرتغالي، سيسهم في تغطية ما نسبته 13 بالمئة من قيمة الصفقة.

ولفت إلى أن إدارة النصر قد تغطي الصفقة بوسائل أخرى، بينها رفع عضوية الشرف النصراوية من 400 ألف إلى مليون ريال (249 ألف يورو).

بيد أن ما تحدث به العمري، يصطدم بواقع أن شعبية نادي النصر ضئيلة خارج حدود السعودية، وبالتالي فإن مسألة إقبال جماهير غربية على شراء قمصان رونالدو، أو القدوم لحضور مباريات “العالمي” غير مضمونة.

وقال نجم السعودية والنصر السابق حسين عبد الغني، إنه لا يرى جدوى فنية ومالية من صفقة رونالدو، قائلا إن انتقال النجم الإسباني أندريس أنيستا إلى فريق ياباني على سبيل المثال، أثبت أن الجمهور الخارجي حول العالم لم يتبع الصفقة، ولم تنتشر قمصان “فيسيل كوبي” في أوروبا، أو إسبانيا.

واستدرك عبد الغني بأن اليابان بسكانها الـ125 مليون نسمة، أو الصين حينما استقطبت نجوما بعدد سكانها الذي يتجاوز المليار نسمة، ربما يحققون اكتفاء ذاتيا بالحضور الجماهيري، وبيع القمصان، بخلاف النصر.

 غسيل للسمعة؟


بدأت منظمات حقوقية، ووسائل إعلام غربية، باتهام السعودية بأنها مولت صفقة قدوم رونالدو، بهدف غسيل سمعتها في ملف حقوق الإنسان.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إن صفقة رونالدو جاءت في آخر يوم من العام 2022، الذي شهد  إعدام ما لا يقل عن 147 شخصا في السعودية.

وذكرت الصحيفة أن “الشكاوى بشأن انتهاكات حقوق الإنسان تتلاشى أمام هذه الأحداث الرياضية”.

وتواجه السعودية تحديا أمام الضغوطات التي ستمارسها منظمات حقوقية على رونالدو، للتعبير عن رأيه بانتهاكات المملكة لحقوق الإنسان، إذ إن منظمة العفو الدولية “أمنستي“، قالت إن “توقيع كريستيانو رونالدو للنصر ينسجم مع نمط أوسع للغسيل الرياضي في المملكة”.

وتابعت بأنه “من المحتمل جدًا أن تروج السلطات السعودية لوجود رونالدو في البلاد كوسيلة لتشتيت الانتباه عن سجل حقوق الإنسان المروع في البلاد”.

وأضافت أنه “بدلاً من تقديم الثناء للمملكة، فإنه يجب على رونالدو استخدام منصته العامة الكبيرة للفت الانتباه إلى قضايا حقوق الإنسان في البلاد”.

في حين قال موقع “el orden mundial” الإسباني، إن توقيع كريستيانو رونالدو يعد جزءًا من استراتيجية السعودية للسيطرة على كرة القدم العالمية.

وتابع بأن المملكة تحرص على تنويع اقتصادها، والحد للتوسع الذي تقوم به قطر، إذ قام صندوق الثروة السيادي، بشراء نادي نيوكاسل الإنجليزي، على غرار ما قامت به قطر والإمارات، بشراء باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.

وعلق بأن “انتقال رونالدو للنصر ليس سوى جزء من استراتيجية الغسيل الرياضي الذي تقوم به الحكومة السعودية، حيث إنها تضخ مليارات الدولارات لرعاية الفرق الرياضية وتنظيم المسابقات، وشراء الأندية”.

الارتقاء بالدوري


تهدف السعودية من خلال صفقة رونالدو، إلى مواصلة مشروعها نحو الارتقاء بالدوري المحلي إلى العالمية، والذي بدأت فيه منذ العام 2007، والذي كان شاهدا على أول موسم للمحترفين، بعدما كان خليطا بين العقود الاحترافية والهواة.

ويتزامن قدوم رونالدو مع آخر موسم للدوري السعودي بمشاركة 16 فريقا، إذ إنه سيتم رفع عدد الأندية الموسم المقبل إلى 18 فريقا، على غرار دوريات عالمية كبرى، مثل الدوري الألماني.

وبدءا من الموسم المقبل أيضا، سيتم السماح بتواجد 8 لاعبين أجانب في كل فريق داخل المستطيل الأخضر، وهو ما يعني استقطاب مزيد من المحترفين ذوي القيمة العالية.

موقع “فوت ميركاتو“، نقل عن  المتخصص في الجغرافية السياسية بكرة القدم، جيمس دروسي، قوله إن نادي النصر على سبيل المثال كان إلى حد فترة قريبة مثقلا بالديون.

وأضاف أنه “لإصلاح كل هذا الشيء، كان من الضروري أولاً تنظيم البطولة والأندية بشكل أفضل. فقررت السعودية الرهان على استثمار الأمراء ورجال الأعمال الأثرياء في البلاد”.

وأضاف أن الهدف من ذلك هو تخفيف العبء على الدولة في دعم الأندية المملوكة لها بالكامل سابقا، وإضفاء مصداقية أمام العالم الخارجي عبر خصخصة الأندية، وتحويلها إلى شركات.

وارتفعت القيمة السوقية للدوري السعودي من 304 ملايين يورو، إلى 334 بقدوم رونالدو، بحسب موقع “ترانسفير ماركت“، وهي قيمة عالية مقارنة بكافة الدوريات العربية.
محترفون بارزون


ويضم الدوري السعودي كوكبة من النجوم، فبخلاف رونالدو، فإنه يوجد في صفوف النصر الهداف البرازيلي تاليسكا، والنجم الأرجنتيني بيتي مارتينيز، والمدافع الإسباني ألفارو غونزاليس، وخلفهم الحارس الكولومبي المتألق دافيد أوسبينا.

ويضم الهلال اللاعب البرازيلي ماتيوس بيريرا، الذي خيب جماهير “الزعيم” بعدما تألق في الدوري الإنجليزي، إضافة إلى الهداف النيجيري المتوهج إدين إيغالو، وزميليه المالي موسى ماريغا، والبرازيلي ميشائيل، والكولومبي غوستافو كويلار، والبيروفي أندريه كاريلو.

وفي الشباب يلعب الأرجنتيني المخضرم إيفر بانيغا، والمهاجم الإسباني المشاكس سانتي مينا، وقائد وسط منتخب بولندا غريغور كورتشفوياك.

فيما يعتمد الاتحاد على هدافه المغربي عبد الرزاق حمد الله، والصخرة المصرية المدافع أحمد حجازي، إضافة إلى نجوم آخرين على غرار الأنغولي هيلدر كوستا، والبرازيليان رومارينهو، وإيغور كورنادو، ومن خلفهم الحارس البرازيلي المتألق مارسيلو غروهي.

ويضم نادي الاتفاق نجوما بارزين، على غرار التونسي نعيم سليتي، والتركي بيرت أوزديمير، والسويدي روبين كاوسون.

تعليق واحد

  1. من جهز غازيا فقد غز،،، الله عز وجل يوم القيامه يكشف الحقائق مافيها ( محكمة يوم القيامة) بيت مال الأمة سوف يحاسبهم على كل صغيره وكبيره،،
    هذا ضعف الأمة هدر المال والتبذير،،

إغلاق