من هنا و هناك

الأمن: القانون يشجع على العلاج من المخدرات

الرمثانت – حذر النقيب عمار الرواجيح من مديرية الإعلام والشرطة المجتمعية في مديرية الأمن العام من مخاطر المخدرات على الأفراد والمجتمعات.

وخلال يوم توعوي نظّمته جامعة الشرق الأوسط، اليوم الأحد، عن آفة المخدرات، وحوادث السير، بين النقيب الرواجيح أن القانون الأردني يشجع على العلاج الذي قد يكون طريقه صعبًا، وهو مجانًا، ولا يترتب على متلقي العلاج أية ملاحقات قانونية.

بدوره، بين المقدّم فؤاد المعايطة ضرورة التقيد بإجراءات السلامة عند القيادة، خاصة تلك المتعلقة باستخدام الهاتف النقّال لإجراء المحادثات، أو كتابة الرسائل، مشيرًا إلى أن نسبة الحوادث الناتجة عن استخدام الهاتف عالميًا بلغت 60 بالمئة.

وقال إن وقت رد فعل السائق يتباطأ بنسبة 38 بالمئة أثناء استخدام الهاتف، مقابل وقت رد فعله الذي يتباطأ بنسبة 12 بالمئة تحت تأثير المشروبات الكحولية، ليتباطأ وقت رد الفعل تحت تأثير المخدرات (الحشيش) بنسبة 21 بالمئة، مضيفًا أن نسبة التعرض لحادث سير أثناء استخدام الهاتف النقّال تزيد بمقدار 4 أضعاف، وتزيد بمقدار 23 مرة في حال كتابة الرسائل أو الرد عليها.

وفي نهاية اليوم التوعوي الذي حضره رئيس مجلس أمناء الجامعة العين الدكتور يعقوب ناصر الدين، ورئيسة الجامعة الدكتورة سلام المحادين، وقائد شرطة البادية الملكية العميد خالد الدعجة، ومدير شرطة البادية الوسطى العقيد الدكتور حسام القاضي، وعمداء الكليات، وجمع من الطلبة، قدّم فريق الأمن العام – المسؤولية المجتمعية- عرضًا مسرحيًا حول المخدرات وأخطارها، إلى جانب فقرة غنائية من أداء كورال الأمن العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق