العالم

وفاة آخر ملوك اليونان قسطنطين الثاني

 الرمثانت- أعلنت وكالة Newsbomb اليونانية، وفاة ملك اليونان السابق وآخر الملوك، قسطنطين الثاني عن عامر ناهز 82 عاما، في العاصمة أثينا بعد إصابته بجلطة دماغية.

وأصيب الملك السابق بسكتة دماغية حادة أثناء وجوده في منزله في أثينا، وتلقى المساعدة لمدة سبعة أيام في العناية المركزة في مستشفى “إيغيا” بالعاصمة، حيث نقل في حالة حرجة، ورافقه في المستشفى أفراد من عائلته، زوجته آنا ماريا من الدنمارك، والأطفال والأخت.

وفي السنوات الأخيرة، واجه الملك السابق مشاكل صحية خطيرة، إذ أصيب بالفعل بجلطة دماغية في وقت سابق، وفي ديسمبر 2021، تم تشخيصه بالالتهاب الرئوي والوذمة الرئوية، وتم علاجه في نفس المستشفى، ثم تم نقل الملك السابق إلى المستشفى بسبب عدوى “كوفيد-19″، بينما كان يعاني أيضا من مشاكل في الحركة، ومؤخرًا كان يتنقل باستخدام كرسي متحرك.

ولد قسطنطين الثاني في 2 يونيو 1940 في أثينا، وهو آخر ملوك اليونان (1964-1974) من سلالة غلوكسبيرغ، وهو ابن الملك بول الأول وفريدريكا من هانوفر، وآخر ملك أرثوذكسي حكما، باعتباره سليل الملك الدنماركي كريستيان التاسع، كما يحمل لقب أمير الدنمارك.

وبعد وصول المجلس العسكري الموالي للفاشية “العقداء السود” إلى السلطة في اليونان عام 1967، حاول قسطنطين معارضتهم من خلال دعوة الناس إلى الثورة عبر الراديو، ومع ذلك، لم يتلق أي دعم، واضطر لمغادرة البلاد والعيش في روما.

وفي عام 1973، بعد استفتاء، ألغي النظام الملكي في اليونان وأعلنت الجمهورية، وبعد الإطاحة بالديكتاتورية العسكرية، أجرت الحكومة الديمقراطية استفتاء ثانيا في 8 ديسمبر 1974، أكد إرادة الشعب في عدم إعادة النظام الملكي.

ولم يعترف قسطنطين بهذه الاستفتاءات ولم يتنازل رسميا عن العرش، ومن ذلك الوقت فصاعدا، لم تعد ملكية غلوكسبورغ موجودة وأنشئت الجمهورية الهيلينية (الجمهورية اليونانية).

وحتى عام 2013، كان الملك السابق يعيش مع عائلته في مدينة لندن، وفي مايو 2013، انتقلت العائلة المالكة بشكل دائم إلى اليونان، إلى بورتو هيليون في مجتمع إرميونيدا، على بعد 6 كيلومترات من جزيرة سبيتسيس.

وبسبب مشاكل صحية خطيرة، عاش الملك السابق في أثينا في الأشهر الأخيرة من أجل أن يكون قريبا من المستشفى الذي كان يعالج فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق