من هنا و هناك

تحذير من قرب وصول متحور (كراكن) إلى الأردن

الرمثانت – حذر اختصاصي الأمراض الصدرية والتنفسية، الدكتور محمد حسن الطراونة، اليوم الثلاثاء، من ظهور وانتشار أحد المتحورات الفرعية من أوميكرون الجديد XBB1.5 (كراكن اسم غير رسمي ) الذي ضرب 30 دولة في العالم حتى الآن، بوصفه سريع الانتشار وأكثر المتحورات عدوة.

وقال الطراونة  إن المتحور الجديد الذي ظهر مؤخرا في الولايات المتحدة الأميركية سمي بالمتحور الأميركي، وأطلق عليه العالم الكندي كراكن اسمه، مشيرا إلى أنه في الأسبوعين الأخيرين من العام الماضي رفع نسب الإصابات حوالي 30% فيها، ويشكل حاليا 40% من نسب الإصابات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف الطراونة أن منظمة الصحة العالمية أصدرت تحذيرا بشأن المتحور، مشيرا إلى أنه يصيب الجهاز التنفسي العلوي، وتتمثل أعراضه في زكام وعطاس وسعال، وآلام في الحلق، بالإضافة إلى ارتفاع في درجات الحرارة، ولا وجود حتى الآن لمعلومات أو أدلة عن شدة الحالة المرضية التي يحدثها.

وحذر الطراونة من قرب وصول متحور (كراكن) إلى الأردن ودول المنطقة حيث أن آخر دولة انتشر فيها كانت الكويت، مضيفا أن الحالة الوبائية في المنطقة العربية بشكل عام مستقرة من حيث أعداد الإصابات والإدخالات والمراجعات والوفيات.

ولفت إلى أننا مرتبطون في الوضع الصحي عالميا وإقليميا وطالما هناك انتقال وسفر وفتح لخطوط الطيران والمعابر فإنه من السهل وصوله إلى أي بقعة في العالم، مشددا على متابعة التحديثات والإحصائيات عالميا وهي واجب المركز الوطني للأوبئة ليضع التوصيات واستراتيجيات لمجابهة أي تهديد صحي.

ودعا وزارة الصحة إلى زيادة عدد الفحوصات بشكل أكبر ومتابعة ما يحدث في العالم حول انتشار المتحور، من خلال إجراء العديد من الفحوصات من أجل التشخيص المبكر والعلاج المبكر أيضا.خبرني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق