اخبار

التحصيلات الضريبية زادت عن المستهدف بـ 150 مليون دينار

الرمثانت

أكّد مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات حسام أبو علي، الأحد، عدم فرض ضرائب أو رسوم جديدة على المواطنين في عام 2023.

وقال في لقاء متلفز إن “عدم فرض ضرائب أو رسوم هو استمرار لنهج الحكومة بالسنوات الأخيرة”، مبيناً أن موازنة العام الماضي اعتمدت على رفع كفاءة الأداء الضريبي والانتعاش الاقتصادي.

أبو علي أشار إلى أن النظام الضريبي سابقا كان يعاني من خلل في النظام الهيكلي، والإصلاح على الضرائب المباشرة حقق أهدافه بالنسبة للحكومة.

وحول المغتربين، بيّن أبوعلي أن “دخل أي أردني مغترب خارج الأردن غير خاضع للضريبة، وأي شركة تمارس نشاطا داخل الأردن ملزمة بدفع الضريبة”.

وتابع: “الضريبة ملزمة لفروع شركة أردنية أو نشاط خارج المملكة من أموال أو ودائع أردنية”.

ولفت إلى أن تحصيلات ضريبة الدخل زادت عن المستهدف بنحو 150 مليون دينار، مضيفاً أن ربط بيانات الضريبة مع المؤسسات الأخرى يساعد بالحصول على معلومات المكلف.

“الحسابات المصرفية سرية ولا إمكانية للضريبة من الوصول إلى بياناتها…والدخل الخاضع للضريبة هو أي ربح متحقق داخل المملكة وخارجها بشروط معينة”، وفق أبو علي الذي أكّد أن اقتطاع المؤسسة ضريبة الدخل من الموظف لا يعفيه عن تقديم الإقرار.

وأوضح أن إعفاءات بقيمة 5 آلاف إضافية على فواتير الصحة والتعليم والإيجارات، ودفع ضريبة المسقفات عن مبان مؤجرة يتم خصمها من العبء الضريبي، حيث إن إقرارات ضريبة الدخل لعام 2023 ستدقق إلكترونيا بالكامل.

وذكر أبوعلي، أن “تطبيق نظام الفوترة الوطني بدأ منذ نهاية العام الماضي، ومن أهم ميزاته استيعاب مختلف فئات المكلفين.

وأشار إلى أنه “وبعد تطبيق نظام الفوترة بشكل شمولي لن يطلب تقديم أي فاتورة”.

وبشأن صرف الرديات، قال أبوعلي، إن “تقديم الإقرار الضريبي بموعد مبكر يسرّع صرف الرديات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق