الرئيسية / من هنا و هناك / خبيرة اردنية تحذر من زيادة تناول السكريات خلال رمضان

خبيرة اردنية تحذر من زيادة تناول السكريات خلال رمضان

الرمثانت – دعت اختصاصية التغذية الدكتورة ربى عباسي إلى عدم تناول المأكولات والمشروبات التي تحتوي على السكريات فوق حاجة الجسم، محذرة من خطورة السكريات التي تعتبر غذاءً لإعداء الجهاز المناعي الذي يُصاب بالضعف عند زيادة نسبة السكر بالجسم.

وقالت، إن الإكثار من السكريات يؤدي إلى تغلف الخلايا العصبية مما يقلل نقل الرسائل العصبية والتأثير في عملية التذكّر والتركيز ويسبب التشتيت، إضافة إلى الزهايمر لدى كبار السن.

وأضافت، أن الجسم يحوّل السكريات الزائدة عن الحاجة إلى دهون ثلاثية تتركّز في منطقة البطن وحول الكبد والمبايض والبنكرياس وتسبب مقاومة الأنسولين المنتشرة، مشيرة أن وجبة الإفطار تحتوي بالعادة على نشويات وبروتينات ويحتاج الجسم إلى 8 ساعات لهضمها، وبالتالي فتناول السكريات أثناء عملية الهضم يسبب عسرا بالهضم وانتفاخات ومشاكل في القولون، داعية إلى استخدام المحليات والعسل الطبيعي والتمر.

وأوضحت الخبيرة عباسي، أن منظمة الصحة العالمية حددت كميات تناول السكريات، حيث حددت الأعمار بين 18 ولغاية 50 ممن ليس لديهم مشاكل صحية، يمكن لهم تناول خمس ملاعق من منتجات السكريات سواء طعام أو شراب مع ضرورة أن يتناول معها الشخص كمية كافية من الماء والخضار مدة خمسة أيام بالأسبوع، وهذا هو الحد الأعلى لتناول السكريات، أما كبار السن فوق الـ 50 سنة والأعمار أقل من 18 سنة فالكميات تتراوح بين ملعقة واحدة و3 ملاعق فقط.

ودعت إلى التدرج بالإفطار لإعطاء مهلة للجهاز الهضمي ليقوم بعملية الامتصاص والهضم وذلك بالبدء بتناول مصدر من السكريات البسيطة -حبتان من التمر أو نصف كوب من عصير الفاكهة الطبيعي- مع كوب لبن .

وتقول، إن التمر خلال هذه الفترة يفيد في توفير مصدر سريع من الطاقة لخلايا الدماغ والخلايا العصبية، ويساعد على رفع مستوى السكر في الدم تدريجياً ما يخفف الشعور بالجوع ويقلل الحاجة إلى كمية أكبر من الطعام.

وبينت، أن التمر يقلل من حموضة المعدة، وينشط حركة الأمعاء ويمنع تلبكها كما يساعد اللبن على إعطاء درجة من الشبع ويخفف الشعور بالعطش عن طريق ترطيب أنسجة الجسم .

وتنصح عباسي الصائم بعد ذلك بأن يبدأ بتناول الشوربات الخفيفة أو الخضار المسلوقة أو السلطات الخفيفة، ثم ينتقل إلى الوجبة الرئيسة ( والتي تشتمل على نوع من النشويات ونوع من اللحوم ) مع مراعاة عدم الإفراط في تناول اللحوم لتجنب التخمة أذ أنها تستغرق من الجسم ساعات ليتم هضمها.

وحذرت من تناول الحلويات على وجبة السحور لأنها تتسبب بالشعور السريع بالجوع وتدعو إلى الابتعاد عن تناول الموالح لأنها تزيد الشعور بالعطش، إضافة إلى المقالي لأنها تؤدي للتخمة، مؤكدةً أهمية أن يشرب الصائم كمية كافية من الماء والسوائل بعد وجبة الإفطار ولغاية السحور لمنع حدوث نقص في سوائل الجسم أثناء الصيام .