كتاب الموقع

الدكتورة دعاء العمري تكتب..إجازة التقشف

هي إجازة يأخذها عدد لا بأس فيه من موظفي الدولة حتى يتم تسليم الرواتب وذلك لعجزهم عن أجرة الطريق إن كان هذا حال الموظفين فأعان الله من لا دخل له يا دولة الرئيس هل من نظرة في أحوال هذه الفئة من الناس فلو كان توزيع الدخول بمقدار الجهد والمشقة لكان عمال الوطن في المقدمة رفقا بالشعب الكادح الذي يحسب راتبه بمنتهى الدقة حتى يستطيع إكمال شهره أو الاستدانة البسيطة ومع هذا هم أشد الناس مواطنة وولاء ويبقى السؤال هل للكادحين جائزة تفرح أعينهم؟

إغلاق