الرئيسية / من هنا و هناك / مصدر إسرائيلي: كان بوسعنا قتل الأسد ولم نفعل لهذا السبب

مصدر إسرائيلي: كان بوسعنا قتل الأسد ولم نفعل لهذا السبب

قال موقع سعودي معروف إن مصدرا إسرائيليا قد تحدث إليه بشأن تعاطي تل أبيب مع النظام السوري خلال الحرب الدائرة منذ أكثر من 7 سنوات.

ونقل موقع “إيلاف” السعودي عن “المصدر الإسرائيلي الرفيع الذي طلب عدم نشر اسمه”، أن “إسرائيل كانت خلال الازمة السورية تقوم بعمليات عسكرية واستهداف مواقع سورية وايرانية ولحزب الله، ولم تقم بعمل من شأنه المسّ بموقع النظام السوري، مع أنه كان لها أكثر من فرصة لاستهداف الرئيس السوري وكبار قادته”.

وقال المصدر أن رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية عند اندلاع الحرب السورية وهو آفيف كوخافي؛ رئيس الأركان الحالي الذي سيخلف غادي آيزنكوت، كان قد أوصى بإنهاء النظام السوري، لكن “القيادة السياسية ورؤساء الأركان ورؤساء الموساد حينها، أرادوا عنوانا في سوريا يمكن إرسال الرسائل إليه بطريقة أو بأخرى، وأن إسرائيل كانت حاورته أكثر من مرة للاتفاق على تسوية ما مع سوريا”.

وتحدث “المصدر الإسرائيلي” عن النقاشات الأخيرة حول الوضع السوري في “الكابنيت الأمني”، وقال إنها “وصلت الى قناعة بضرورة إنهاء هذا النظام ، وأن إسرائيل لن تقبل بأي تموضع عسكري إيراني وستقوم بكل ما يلزم لطرد إيران من سوريا مهما كلف الأمر”.

وتحدث المصدر عن “توافق إسرائيلي مع الرؤية الروسية التي لا تستسيغ الوجود الإيراني العسكري في سوريا، بل تريد التفرد بالنفوذ والسيطرة في سوريا بغض النظر عمن يقودها”.