الرئيسية / اخبار / صلح عشائري بين عشيرة المياس وعشيرة الشرعان- السرحان

صلح عشائري بين عشيرة المياس وعشيرة الشرعان- السرحان

الرمثانت

شكر وتقدير على الصلح العشائري
{ بسم الله الرحمن الرحيم }
الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
قال تعالى { فَـمَـنّ عَـفْا وَأصّــلَحٰ فـأجّـرُه عَلــى اللّٰــــه }
وقال صلى الله عليه وسلم : وَمــا زادَ اللّٰــه عبداً عــفواً الا عـــزاً
••••••••••••••••••••••••••
يتقدم مجلس عشيرة آل مياس في البويضه والرمثا بوافر الشكر وعظيم الامتنان من عشيرة الشرعان وعموم عشائر السرحان الكرام على كرمهم وتسامحهم وشهامتهم المعهوده فيهم
ذلك بعفوهم الكريم وصفحهم الجميل على اثر حادث السير المؤسف الذي اودى بحياة المرحوم بأذن الله
( بكر خطار علي الشرعان ) ونرجو الله العلي القدير ان يحشره مع الانبياء والشهداء انه نعم المولى ونعم المجيب
وتأتي هذه المكرمة من عشيرة الشرعان امتدادا لمكرماتهم المعهوده والمشهوده فيهم وكانو وما زالو وسيبقون باذن الله مثال لكل خير ومكرمة وفضيله وقد ضربو بهذا العفو والصفح نموذجا يحتذى في قيم الشهامة والطيبة والمسامحة والتي نرجو من الله ان يجزيهم عن ذلك خير الجزاء
كما نتقدم من رجل السلام والاصلاح حضرة سعادة الشيخ ” خالد الطه الخالدي ” ( ابو اجود ) المحترم
رجل المواقف الانسانيةالمشرفه على مستوى الوطن العزيز الغالي وكل الذوات الكرام الذين سعوا بالخير و الاصلاح وكانو خير وجهاء وخير شفعاء في هذا الصلح الخير
متمثلين بذلك بقول الله تعالى { لا خَيــــرَ في كثيرٍ مِن نجـــــواهم إلا مَن أمر بصــــدقة او مَعروف او اصــلاح بين الــناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه اجراً عظيما } (صـ)
والشكر الوافر موصول لكل من وقف معنا في هذا المصاب الجلل من اهلنا من ابناء عشائرنا الاردنية الاصيلة والله نسأل ان يحفظ اهلينا وابناء وطننا جميعا وان يقينا في هذا البلد المبارك كل سوء وبلاء ووباء وان يحفظنا اسرة واحدة متماسكة محفوظه بحفظ الله تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظة الله ورعاه