الرئيسية / الوطن العريي / “رهبة غزة توازي مشاعر رؤية الكعبة”.. كويتية تبدع في وصف زيارتها للقطاع (شاهد)

“رهبة غزة توازي مشاعر رؤية الكعبة”.. كويتية تبدع في وصف زيارتها للقطاع (شاهد)

الرمثانت

وصفت سيدة كويتية، زارت قطاع غزة، بأن لها رهبة توازي مشاعر رؤية الكعبة لأول مرة، مشيدة بالعقيدة الإسلامية القوية للغزيين.

وقالت سنان الأحمد، ضمن برنامج بودكاست “النجاة”، إن “هيبة دخول فلسطين رهيبة، لأنها أرض مباركة ومروية بدماء مستمرة، حتى أن ثمارهم تثمر من دماء الأرض”.

وأشادت بالشعب الفلسطيني، قائلة إنه “شعب عزيز”، مضيفة أن “عزة نفس الفلسطينيين تناطح السماء”.
وتابعت: “رغم أن 50% منهم عاطلون عن العمل، لكنني لم أجد طفلا متسولاً في الشارع”، لافتة إلى أن أهالي غزة “أهل ذكر وقرآن، وأجواء ما بعد صلاة الفجر لديهم تشبه صلاة الظهر في بلدان أخرى”.

وذكرت أن المسجد في غزة يتألف من 4 طوابق، طابقان فوق الأرض وآخران تحتها، وهم متخصصان في تحفيظ القرآن وحلقات الذكر والتعليم دون توقف، حسب قولها.

وبيّنت أن صلاة الجمعة تشهد ازدحاما واسعا، وهو ما يدل على أن أهل غزة كلهم “أهل صلاة وقرآن”.
وقالت إن أهالي غزة، من نساء وشبان ورجال، مرابطون، ويتمتعون بالذكاء، مردفة أنها اطلعت على مشاريع التخرج في الجامعة الإسلامية واعتبرتها “مشاريع دولة”.

الأحمد، لم تتوقف عن مديح أهل غزة، حيث قالت إن “حلم كل شخص فيها هو الدراسة والتعليم وليس الماديات الدنيوية”.
ونوهت إلى أن نسبة العنوسة في قطاع غزة صفر، وعدد النساء مساو لعدد الرجال، وفقا لحديثها.

وبيّنت أن أكثر موقف أثر بها هو عند زيارتها لبيت الشيخ، أحمد ياسين، عقب استشهاده، والذي يعد المؤسس لحركة “حماس“، موضحة أن بيته كان عبارة عن غرف صغيرة متواضعة في حي بسيط، ويضم منزله 11 فرداً، فيما لا تزال أسرته تحتفظ بكرسيه وبعض أغراضه.