الرئيسية / اخبار / المبيضين : المعرفة حق مقدس للمواطنيين

المبيضين : المعرفة حق مقدس للمواطنيين

الرمثا نت

قال وزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور مهند المبيضين، إن المعرفة حق مقدس للمواطنين، ويجب على الإعلام أن يقدم خطابًا إعلاميًا واضحًا يسهم في الإجابة السريعة على تساؤلات الجمهور.

وبين المبيضين خلال كلمة له في جلسة ضمن المنتدى السعودي للإعلام بعنوان “الإعلام العربي في مواجهة التحولات .. رؤى وزارية لمعالم مستقبلية” اليوم الثلاثاء، أن التدفق السريع للمعلومات يسهم في عدم ترك المجال فارغًا لانتشار الإشاعات والأخبار غير الصحيحة، ويؤسس لحالة من الاستقرار الوطني للمجتمعات.

ولفت إلى أن هناك حالة جفاء بين المؤسسات الإعلامية والمجتمعات المحلية في العديد من الدول، داعيًا إلى ضرورة العودة للمجتمعات المحلية بشكل أكبر “حتى نكون أكثر قربا منها ومن تفاصيلها وننقل رسائلها بدقة ومهنية وموضوعية”.

وأشار إلى حالة الاستسهال الرقمي التي تعاني منها العديد من الدول عالميًا، من خلال إصدار التقارير والرسائل الإعلامية عن مجتمعاتها المحلية، ما زاد من فجوة الثقة بين المواطنين والإعلام، مؤكدا أهمية أن يستمع المسؤول للنقد وتطوير حالة من الاستجابة السريعة لتساؤلات المواطنين.

وقال في هذا الصدد إن الأردن أنشأ منصة “حقك تعرف” المعنية بالرد على الإشاعات والأخبار غير الصحيحة، إضافة إلى إصدار التشريعات المعنية بالتحول الرقمي والحفاظ على خصوصية الأفراد والمؤسسات وعدم انتهاكها كقانون الجرائم الإلكترونية.

وحول التحديات الأخلاقية للتحول الرقمي، أوضح المبيضين أن العاملين في مجال الإعلام يدركون أهمية التحول الرقمي في إنتاج المواد الإعلامية، مع مراعاة طريقة إنتاج ومضمون وشكل هذا المحتوى والضوابط التي تحكمه، مؤكدًا ضرورة الاحتكام إلى القواعد المهنية الدقيقة في إنتاج المحتوى، كالدقة في طرح الخبر واللغة المستخدمة، والبناء السليم والمقدمة والأسئلة التي تثار.

وأكد أهمية وجود مرجعيات أخلاقية تتناسب مع طبيعة المجتمعات التي ينتج عنها المحتوى، دون الإمعان بالخصوصيات الكبيرة التي تحدث حالة من الانغلاق على المجتمعات، وتسهم في عدم إيصال صورتها وجهودها، مع مراعاة التوازن بين الدقة والسرعة، حتى تصل الرسالة إلى المجتمعات الخارجية والجهات المستهدفة بالوقت المناسب.

كما تحدث خلال جلسة “الإعلام العربي في مواجهة التحولات .. رؤى وزارية لمعالم مستقبلية”، وزير الإعلام البحريني الدكتور رمزان النعيمي، ووزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية في ليبيا وليد اللافي، ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر كرم جبر.

يشار إلى أن المنتدى السعودي للإعلام بدأ فعالياته اليوم ويستمر حتى غدا الأربعاء، ويشارك فيه وزراء إعلام واتصال من دول عربية، وما يزيد على ألفي إعلامي ومشارك من 30 دولة.
ويناقش المنتدى موضوعات عدة أبرزها، مستقبل الصحافة الورقية، والإعلام بين الماضي والحاضر، ومستقبل الإعلانات في العالم الرقمي، والإعلام في الأزمات، والتصدي لخطاب الكراهية في وسائل الإعلام، وغزة في الإعلام .. بين التضليل والتحيّز.