الرئيسية / كتاب الموقع / الرمثا غير

الرمثا غير

احمد رواجبه
أعشق مدينتي حد الوله ولا أستطيع تخطي أسباب العشق التقليدية لمدينة تسكنني قبل أن أسكنها، وبها مسقط رأسي وبإنتمائي لها أرفع رأسي .
أهيم عشقا بمداخلها ومخارجها؛ بتموضعها الجغرافي على طرف الوطن من شماله كتموضع وبروز شامة سوداء تزين جانب وجها صبوحا فاره الحضور والتأثير .
تلك الأسباب وغيرها التي تدور في فلك ذكريات الطفولة والإنتماء إلى المكان والزمان، الحجر والإنسان، العادات والتقاليد والترابط الوطني والأسري والاعتزاز بالهوية .
فكيف لا أعشق الرمثا وبها أهيم
فقلبي بدون هواها عليل لا يستقيم