الرئيسية / اخبار / بتنظيم من رابطة ابناء الرمثا لقاء حزبي رفيع المستوى قدم خلاله العمال والوطني الاسلامي وارادة وجهات نظر متقاربة

بتنظيم من رابطة ابناء الرمثا لقاء حزبي رفيع المستوى قدم خلاله العمال والوطني الاسلامي وارادة وجهات نظر متقاربة

الرمثا نت – كتب محرر الشؤون الحزبية

كان اللقاء جميل جدا، من حيث التنظيم وادارة اللقاء وان شابه بعض الاخطاء واظنها غير مقصودة.

شعر الحضور بصدق الكلمات متمنين ان تكون حقيقة على ارض الواقع

دور فعال لرابطة ابناء الرمثا سياسيا واجتماعيا وثقافيا

دور كبير لنقابة المهندسين فرع الرمثا في تنشيط الحياة السياسية والحزبية والثقافية والاجتماعية

بتنظيم من رابطة ابناء الرمثا عقد في قاعة نقابة المهندسين لقاء جمع امناء عامين حزب الوطني الاسلام الدكتور مصطفى العماوي وحزب العمال الدكتورة رولا الحروب وحزب ارادة المهندس نضال البطاينة بمشاركة رئيس الرابطة الدكتور نصر ذيابات ورئيس فرع المهندسين في الرمثا المهندس اسامة ذيابات وادار الحوار المهندس خالد البشابشة.

واكد الذيابات ان مثل هذه اللقاءات السياسية تعرف الشباب والقطاعات الاخرى على الاحزاب العاملة في الاردن مشيرا الى ضرورة المشاركة في الانتخابات القادمة لتمكين الحياة السياسية في الاردن وانجاح الحياة الحزبية.

وتحدث المهندس اسامة ذيابات عن دور نقابة المهندسين في استضافة مثل هذه اللقاءات السياسية وتنمية الديمقراطية والحوارا والاستماع لوجهات النظر المختلفة.

المهندس عمار الشقران تحدث عن دور الشباب وانخراطهم في الحياة الحزبية

وكان اول المتحدثين امين عام حزب العمال الدكتورة رولا الحروب والتي استعرضت افكار الحزب ومبادئيه مؤكدة موقف الحزب من البطالة وغلاء الأسعار والنقل وطلبة الجامعات وكافة الهموم المشتركة لدى الشعب الأردني.

وتناولت الحروب الأوضاع المأساوية في غزة ودور الحزب ومشاركته في الملتقى الوطني لدعم المقاومة والأشقاء في فلسطين.

وقال امين عام الحزب الوطني الاسلامي الدكتور مصطفى العماوي

قال أمين عام الحزب الوطني الإسلامي الدكتور مصطفى العماوي إن الأردن يقدم نموذجا فريدا في مساندة الأشقاء الفلسطينيين، موضحا أن مشاركة رأس هرم الدولة جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم في الإنزالات الجوية للمساعدات على شواطئ غزة، ترسل صورة حية وحاسمة أن الأردن لا يقبل الاستسلام للواقع والارتهان لشح الخيارات.

واضاف العماوي  في السياق الانتخابي، إن القوائم المحلية أخطر من القوائم الحزبية كونها تمتلك حصة الأسد من مقاعد مجلس النواب، معتبرا أن الرهان على الوعي الذي يجب أن يمتلكه النائب سواء أكان حزبيا أم غير حزبي، مستحضرا نموذجا لبرلمانيين سابقين أخفقوا في تمثيلهم لقواعدهم الانتخابية.

وأمام حشد من أبناء الرمثا، باعتبارها منطقة حدودية، قال العماوي إن جزءا مهما من انتمائنا الوطني هو بدعم قواتنا المسلحة في مواجهاتها المستمر ة للتهريب من الحدود الشرقية والشمالية لأنها قريبة من بؤر التوتر الإقليمية.

وقدم الأمين العام لحزب إرادة نضال البطاينة شرحا لمفهوم الحزبية وأهمية التحزب في مثل هذه الظروف، حيث ترك الأردن وحيدا مع الفلسطينيين ، فالأردن كما قال البطاينة لم يساوم على فلسطين ولم يعرف بهذا الشأن لغة الصفقات والأرقام، وبالتالي سيواجه ظروفا صعبة لن يجدي فيها إلا التركيز على منعة الدولة ،والإعتماد على الذات من أجل أردن قوي بنفسه ،ولفلسطين.

وأضاف البطاينة أن لا سبيل أمامنا كأردنيين إلا إنجاح التجربة الحزبية الحقيقية والبرامجية ،والتي عمادها آلشباب وهو الرابح الأول لنجاحها، والخاسر الأول حال فشلها لا سمح الله.

من جانبه اثرى عدد من المتحدثين من جمهور اللقاء بمداخلاتهم واسئلتهم وتعليقاتهم.