الرئيسية / من هنا و هناك / نجاة طفل تاه يومين في غابة باردة… أنقذه دبّ أسود

نجاة طفل تاه يومين في غابة باردة… أنقذه دبّ أسود

 

تلقى مساعدة من دبّ ودود بقي معه طيلة الوقت(فيسبوك)نجاة طفل تاه يومين في غابة باردة… أنقذه دبّ أسود

نجا طفل في الـ3 من عمره بأعجوبة يوم الخميس الماضي، بعدما أمضى ليلتين بمفرده في الغابة في طقس بارد للغاية، ليحكي أنه تلقى مساعدة من دبّ ودود بقي معه طيلة الوقت.

وعثر رجال الإنقاذ على كيسي هاثواي، بعدما تلقوا تقارير تفيد بسماع بكاء طفل بين شجيرات في منطقة باردة، في غابات بولاية كارولينا الشمالية، بأميركا وفقًا لموقع “ذا غارديان”.

واعتبر الطفل في عداد المفقودين يوم الثلاثاء، إلا أن رجال الإنقاذ اضطروا لتأجيل عمليات البحث عنه بسبب الظروف الجوية السيئة، وقال تشيب هيوز رئيس شرطة مقاطعة كرافن: “قال كيسي إن صديقه الدبّ ساعده على النجاة”.

ولم يعرف رجال الإنقاذ حتى اللحظة، ما إذا كان ادعاء الطفل حقيقيًا أم خياليًا، لأن الغابات التي ضاع فيها مليئة فعلًا بالدببة السوداء.

وأكدت عمة الصبي بريانا هاثواي، أنها تصدق ادعاء ابن أخيها، وقالت: “أمضى وقته مع الدبّ طيلة اليومين اللذين فقد فيهما في الغابة، أرسل الله له هذا الصديق ليحفظه بأمان، تحدث المعجزات أحيانًا”.

وأوضح رئيس الشرطة هيوز يوم الجمعة، أن كيسي كان يلعب مع طفلين آخرين في فناء منزل جدته في إرنول يوم الثلاثاء، إلا أنه لم يرجع بعدها إلى البيت.

وكانت درجات الحرارة منخفضة للغاية يوم اختفاء الصبّي، إذ بلغت (-6.6) درجات مئوية، ولم يكن يرتدي ملابس تقيه البرد الشديد، ما جعل مئات الأشخاص يتطوعون لمساعدة فرق الإنقاذ للبحث عنه، قبل أن تدعوهم السلطات للتراجع حرصًا على حياتهم، بسبب الأمطار والعواصف.

وقال هيوز: “إنه صبي محظوظ، نجا ببضعة خدوش فقط، على الرغم من أن المنقذين اضطروا لعبور مياه يصل ارتفاعها حتى الخصر للوصول إليه، في الوقت الذي يبلغ طوله 66 سم فقط!”.