الرئيسية / فلسطين / أبو مرزوق : معظم قادة حماس اردنيون !

أبو مرزوق : معظم قادة حماس اردنيون !

الرمثا نت

اكد قيادي في حركة حماس ان المقاومة الفلسطينية قوية وصامدة رغم بطش العدوان، وان الاحتلال لم يستطع تحقيق اي من اهدافه في القطاع، مشيرا الى ان الاحاديث عن انتقال قيادة حماس من قطر كلها فبركات اعلامية لابتزاز حماس في مفاوضات تبادل الاسرى مع الاحتلال.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق لقناة العالم الاخبارية: لابد من معرفة ان قيادة حماس كانت في الاردن وهم اردنيون في معظمهم وطُلب من قطر استضافة قيادة حماس وانتقلنا من الاردن الى قطر، وكل ما يشاع في هذا الوقت من اننا سننتقل الى العراق او سوريا او تركيا وغيرها هي اجواء اعلامية للضغط على القطريين وليس من هذا الامر اي خبر بيننا وبين الحكومة القطرية.

الحديث عن ترك قطر دعاية اعلامية لا اساس لها

واضاف ابو مرزوق: كلها صناعة اعلامية وبعض الدعاوي من اعضاء الكونغرس ونوع من الضغوط على قطر للضغط على حماس فيما يتعلق بالمفاوضات حول تبادل الاسرى.

وتابع: معظم قادة حماس هم من الشعب الاردني ويحملون الجواز الاردني، وكل هذه الاحاديث لا قيمة لها، واذا انتقلت قيادة حماس ( وهذا ليس منه اي كلام ) فسينتقلون الى الاردن، هناك شعبها ويحملون جواز سفرها ومواطنون اردنيون في معظمهم، والاردن شعب مضياف وكريم ومؤيد للمقاومة الفلسطينية، وعلاقاتنا بالنظام الاردني جيدة ولا مشكلة لنا في مكان الاقامة.

واكد ان المشكلة هي ان اميركا تدخلت واجبرت قطر على استقبال قيادة حماس واذا اميركا اوقفت ضغطها فإنه في اليوم التالي ستكون قيادة حماس في مكانها الطبيعي وهو الاردن، واما هذه القصص كلها فبركات اعلامية ليس لها اي وجود بيننا وبين القطريين على الاطلاق.

حماس تخوض حربا عالمية، ولا مستقبل للقطاع من دون حماس

واكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق ان حماس تخوض حربا عالمية هي تقف في طرف واميركا والغرب و”اسرائيل” في طرف حيدت المنطقة كلها عن هذه الحرب، وتخوض المقاومة حربا مع “اسرائيل” بكامل قواها، وهي تملك رؤية مستقبلة لليوم التالي ونحن المقررون في هذه القضية وليس “اسرائيل” او اميركا الذين كانوا يظنون انهم سيقضون على حماس خلال اسبوع ويشكلوا القطاع كما يريدون.

واشار ابو مرزوق الى اعلان اميركا والاحتلال انهم يريدون القضاء على حماس وكتائب القسام وتحرير الاسرى واستبدال الحكم في القطاع، لكنهم لم يحققوا ايا من ذلك ولن يحققوا الا بعد التفاهم مع حماس، وابرزها هو الفشل في ادارة معبر رفح الا بعد ان وافقوا على عودة حماس الى ادارة المعبر.

وتابع: كما انهم حاولوا خلق الفوضى من خلال المجيئ بمرتزقة تابعين لمخابرات من هنا او هناك تحت عنوان حراسة المساعدات، وفشلوا في ذلك ولن يستطيع ادارة ذلك الا حماس وهي التي ستقرر مستقبل القطاع، ولا يمكن ان يكون اي شيء في القطاع بعيدا عنها.

حماس ترحب بالسلطة، من دون املاءات

وحول الحديث عن عودة السلطة الى القطاع وان تكمون لها كلمة الفصل بعد الحرب، قال لا يمكن للاحتلال ان يفشل في القطاع بكل جنوده وعتاده ثم يأتي طرف ويوق ان له كلمة الفصل، فهذا كله هراء، مؤكدا ان هدفنا الاسمى هو وحدة الشعب الفلسطيني وان يكون هناك موقف وطني واضح ولكن لا بقرار اميركا ولا “اسرائيل” ولا المجتمع الدولي والقوى الاقليمية وانما الشعب الفلسطيني هو يختار قيادته ويقرر مستقبله بنفغسه، ولا اعتراض علينا ان يكون الفلسطيني هو من يدير قطاع غزة سواء سلطة او دولة ولكن هذا كله يجب ان يكون هناك تفاهم حوله.

وتابع عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق: عرضنا ذلك بوضوح على اخواننا في فتح والسلطة الفلسطينية وقلنا لهم تعالوا لنصمم المشهد الفلسطيني القادم في قطاع غازة بحكومة لا نريد ان تكون حماس وفتح جزء منها وانما حكومة كفاءات فلسطينية تدير قطاع بالتفاهم بين كل الفصائل الفلسطينية تشارك برسم المستقبل ونحن سنكون اكثر الناس ترحيبا بذلك، ولكن لن يتم فرض اي حكومة مهما كانت من تصميم اميركا او بعض الدول الاقليمية.

واوضح ابو مرزوق: نحن رحبنا بكل اقتراحات حركة فتح التي تقود السلطة ومنظمة التحرير والرسمية الفلسطينية ولكنها لا تقود الشعب الفلسطيني، فمن يقود الشعب الفلسيني يجب ان يكون خيارا للشعب الفلسطيني، وقد حاورنا فتح في موسكو وخرجنا بنتائج طيبة ومتعلقة بالحرب وتوجهاتها وكل ما يتعلق بالقضايا الجوهرية والاغاثة والابادة والتي تمس شعبنا الفلسطيني في القطاع.

مفاوضات بين حماس وفتح في الصين خلال ايام

وتابع: ونحن ايضا متوجهون الى الصين بعد ايام لمباحثات مباشرة مع فتح، واذا كانت فتح منفتحة على رسم صورة المستقبل بتوافق فلسطيني فسنكون اكثر الناس استجابة لهذا الامر، بل نحن ندعو الى ان يكون هناك توافق فلسطيني عام ليرسم المستقبل الفلسطيني بعيدا عن كل الضغوطات لاننا لن نقبل بأي ضغوطات من هذا الطرف او ذاك، ونحن سنستمر في هذا الوضع حتى يفرض الشعب الفلسطيني ارادته بكافة السبل والطرق.

اميركا هي التي تحاربنا

واتهم عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق الولايات المتحدة بأنها هي التي تحاربنا وتصمم الحرب وترسل آلاف القنابل لقتل شعبنا وترسل الطائرات والمعلومات وتحمي “اسرائيل” في المحكمة الدولية او مجلس الامن والجمعية العامة والهيئات الدولية، وهي التي تقود المشهد، والمصالح الاميركية تقتضي بأن تكون “اسرائيل” هي المهيمن في المنطقة وان تخرج منتصرة في المعركة، وهم ليسوا مختلفين بل متفقون على استمرار المعركة للقضاء على حماس، ولكنهم يريدون اخراج الاسرى اولا ثم استئناف المعركة.

وتابع ابو مرزوق: ومن هنا جاء الافتراق في الهدف الاستراتيجي الذي تريده “اسرائيل” واميركا عن ما تريده حماس والشعب الفلسطيني الذي يريد انهاء العدوان وانسحاب القوات الاسرائيلية، وبعد ذلك لا نريد الاحتفاظ بأي اسير وكل الاسرى يرجعون الى اماكنهم، ولا مشكلة لنا في ذلك، لكن اسرئيل واميركا تريدان استمرار الحرب واخراج الاسرى، والاستمرار في قتل الشعب الفلسطيني.

بلينكن يكذب

واشار الى ان بلينكن كان قد اشاد بالمذكرة التي قدمتها حركة حماس في 14 مارس وكانت متوافقة مع ورقة باريس-2 وتحدثوا عن الصورة الايجابية التي قدمتها حماس ، ثم كان الرد الاسرائيلي عكس باريس-2 والتوجه الاميركي وما قدمته حماس، وفي 5 ابريل قدمت اميركا مقترحا مع بعض التعديلات في الارقام وعودة اللاجئين وتفاصيل اخرى وقدمته للوسطاء، و”اسرائيل” وافقت عليه من اول يوم.

وتابع: انه يقول ان حماس التي تعيق وهو يكذب، بل ان حماس التزمت بالورقة التي امتدحها هو نفسه في 14 مارس، وامتدحها كل الوسطاء واتفقت مع باريس-2 ، وحماس هي اكثر شوقا لرفع القتل عن الشعب الفلسطيني والوقوف معه في هذه المآسي والمذابح والابادة والانتهاكات لحقوق الانسان التي تعرض لها، واخرها كان المجازر التي وقعت في مستشفى الناصر والشهداء الذين اخرجوا من اسرة المستشفى ومكبلي الادي وعليهم آثار التعذيب وكلها جرائم حرب على ارتكبت ضد اكثر من 400 شخص تم انتشال جثثهم من مستشفى خانيونس.

يمكن وقف العدوان بالارادة وليس المناشدات

ووصف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق النفاق الاميركي بأنه غير مبرر في ظل سطوة اقتصادية وعسكرية تريد ان تفرض ارادتها، ولا نجد الكثير ممن يخرج عن السياسة الاميركية سوى الجمهورية الاسلامية في ايران، وهي التي تقف الآن مؤيدة للمقاومة وتقف الى جانبها، وكل الذين يدعون غير ذلك عليهم ان يقفوا ضد هذه الحرب، فالاميركيون يستطيعون ايقاف الحرب وكذلك المصريون وكل الدول التي تتحدث في الساحة ولكن باتخاذ مواقف عملية وليس كلامية ومناشدات، وباستخدام المصالح التي بينهم وبين “اسرائيل”.

واعتبر ابو مرزوق ان على الاردن ان يقطع العلاقات مع “اسرائيل” ويوقف تفاهمات وادي عربة وسيرى كيف سيتم التغير، ونفس الشيء في مصر يجب ان يطرد السفير الاسرائيلي وتلغى اتفاقات كمب ديفيد، ولا احد يستمع للمناشدات، بل ان نتانياهو يريد الاستمرار في الحرب لأن مصلحته في استمرارها.

واكد ان المجتمع الدولي يمكنه ان يوقف الحرب غدا، لكن ليس هناك ارادة لذلك، فالذين يتحدثون عن حل الدولتين، سواء اوروبا او اميركا لا يعترفون بالدولة الفلسطينية في وقت هم يعترفون بـ “اسرائيل”، معتبرا ان هذا النفاق من اوروبا واميركا باسم المجتمع الدولي غير مبرر وغير معقول ابدا.

دور جبهات الاسناد ايجابي،والرد الايراني غير المشهد

واشاد بجبهات الاسناد في كل من اليمن والعراق وغيرها واعتبر انها مؤثرة في المعركة ايجابيا، واحدثت الكثير من الارباك بسبب هذه المواقف المشكورة لكن كل هذا الاسناد لم يوقف المعركة، مشيرا الى ان مجرد تغيير سياسة الجمهورية الاسلامية في الرد على الكيان الصهيوني على جريمته بمقتل المستشارين السبعة في السفارة الايرانية بدمشق غير سلوك الاحتلال في قطاع غزة حيث لم نشاهد في يوم الرد الايراني اي طائرة في سماء غزة وعاد الالاف من الجنوب الى الشمال ودخلت كل المساعدات الى الشمال، وانخفضت عدد الجرائم الاسرائيلية الى ادنى مستوى، وكان اقل يوم قتلا للفلسطينيين.

وشدد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق على ان التغيير في سياسيات في المنطقة سيغير في مشهد القتال في قطاع غزة وكل الذين يساعدون المقاومة في لبنان والعراق واليمن بلا شك ان فاعليتهم كبيرة جدا في المعركة، وتغيير السياسات في المنطقة سيغير المشهد فى الميدان في قطاع غزة.

المقاومة مازالت بخير

واكد ابو مرزوق انه بعد 205 ايام من العدوان، المقاومة مازالت بخير وقادرة على المواصلة وهي مستمرة في الصمود، والعالم كله يشاهد في كاميرات التلفزيون صنع المقاومة وفشل الاحتلال البائن للجميع سواء في القضاء على المقاومة او في تحرير الاسرى وهذا دليل على قوة المقاومة وصمودها واستمرارها، ولكن ما يحزننا ويجرح في كرامتنا هو هذه الجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بحق النساء والاطفال والمدنيين.

قدر الفلسطينيين ان يستمروا، والهدف العيش الكريم

واعتبر ان ذلك يجري امام بصر وسمع العالم كله، والى متى سيستمر هذا الصمت على هذا القتل، معتبرا ان قدرنا نحن الفلسطينيين ان نستمر على ما نحن عليه، وكرامتنا وحريتنا اغلى ما نملك، وبدون دفع هذا الثمن الغالي سيستمر العدوان، والاسرائيلي لا يرى في الفلسطيني الا ان يكون خارج وطنه او عبدا يعمل في مصانعه ومزارعه ونحن لا نريد الا حريتنا واستقلالنا ودولتنا الفلسطينية، ومهما دفعنا من ثمن فان ذلك يستحق.

واكد ان العيش لبس عيش العبيد والاستعمار والعبودية للصهاينة وانما هو ان تعيش حرا كريما مستقلا تبني سياستك وتختار مستقبلك بنفسك، وليس ما تريده لنا اميركا و”اسرائيل”، نحن نريد حرية شعبنا واستقلاله وان نبني دولتنا وان نكون احرارا مثل كل دول العالم، كما اننا ندفع ثمنا آخر عن المنطقة كلها، لانه اذا انتصرنا فلن تكون “اسرائيل” مهيمنة على المنطقة ولن يكون مستقبل المنطقة تحت ارادة نتانياهو، واذا انهزمنا فان المنطقة كلها ستسقط عند الاسرائيلي.

طوفان الاقصى كشف لدول التطبيع ان التحرير ممكن

واشار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس موسى ابو مرزوق الى ان الكثير من الدول رأت ان من المستحيل مقاومة الاحتلال وبدأت تتعاون معه، لكن السابع من اكتوبر دل على ان هناك من يستطيع الانتصار على هذا الكيان وان عليكم ان تراجعوا كل علاقاتكم وتطبيعكم مع هذا الكيان، الذي هو اوهن من بيت العنكبوت واستطاع بضع مئات من المقاومين ان يكسروا فرقة غزة المكونة من 17 الف جندي اسرائيلي في 7 اكتوبر.