الرئيسية / من هنا و هناك / فاكهة المشمش في التراث الزراعي المشرقي .

فاكهة المشمش في التراث الزراعي المشرقي .

كتب :- د . احمد محمود الشريدة – باحث في التراث المشرقي -الاردن
يعتبر أواخر شهر آيار( مايو) و شهر حزيران( يونيو ) من كل عام شهر فاكهة المشمش بامتياز ؛ كونها فاكهة سريعة الوجود تظهر مرة في السنة لمدة شهر واحد فقط.
الموطن الأصلي لفاكهة المشمش:
تعد الصين موطن فاكهة المشمش الأصلي، وشجرة المشمش شجرة مثمرة ذات حجم متوسط، كما تعتبر شجرة المشمش من الأشجار المعمر.
وانتشرت زراعتها في أغلب الدول وخاصة ذات المناخ البارد والمعتدل كما في بلاد الشام، وخاصة سوريا التي تشتهر بالمشمش الحموي.
ما هي فوائد المشمش؟
يحتوي المشمش على فيتامين (A).
يعتبر المشمش غني بالسكريات، والألياف، والكربوهيدرات.
يتركز مستوى السكر في فاكهة المشمش المجففة بشكل أعلى من الفاكهة الطازجة مما يساعد على إمداد الجسم بالطاقة.
يعد المشمش عنصر مهم للصيام لذا يكثر تناوله في شهر رمضان.
يستخرج من المشمش ” قمر الدين ” وهو مشروب سوري الأصل وعصير المشمش.
أشهر الأمثال الشعبية الشفوية المتداولة في المشرق العربي عن شجرة المشمش
” في المشمش” : فهذا يعني أن الأمل بالحصول على الطلب شبه مستحيل.
” جمعة مشمشية ” : فعندما يصفون شيء جميل (كحالة توافق مميزة بين اثنين وسيزول بنظرهم بسرعة) فيقولون: “جمعة مشمشية”. كون أن فترة نضوج فاكهة المشمش تكون قصيرة وتنتهي موسمه بسرعة .