الرئيسية / العالم / خبير أرصاد جوية يفسر ما حدث لمروحية الرئيس الإيراني

خبير أرصاد جوية يفسر ما حدث لمروحية الرئيس الإيراني

الرمثا نت – قال يفغيني تيشكوفيتس، كبير المختصين في مركز الأرصاد الجوية “فوبوس”، إنه تم تسجيل وجود “اكتئاب حراري” (Thermal depression) في منطقة تحطم مروحية رئيس إيران أمس.

وأضاف الخبير: “كان الطقس في منطقة الكارثة الجوية في شمال غرب إيران صعبا – بسبب حدوث منخفض حراري.

وتمت ملاحظة 7-10 نقاط من السحب الركامية العليا والمتوسطة والمنفصلة مع حافة سفلية 300-600 متر.

وكانت الحدود العليا 9-10 كيلومترات، اذ تكون قمم الجبال والتلال والممرات مغطاة بالغيوم، ثم انخفضت الغيوم حتى الأرض، وكانت هناك أمطار وعواصف رعدية في بعض الأماكن، وكان هناك اضطراب في السحب فوق 3.5 كيلومتر – مع ظهور جليد”.

وأشار الخبير إلى أنه أثناء هطول الأمطار، تدهورت الرؤية إلى 1-3 كيلومترات، وفي السحب – إلى عدة مئات وعشرات الأمتار، وبلغت سرعة الرياح 10-15 مترا في الثانية، وفي الجبال في بعض الأماكن وصلت إلى 21 مترا في الثانية.

وتابع تيشكوفيتس القول: “في الطبقة الحدودية السفلية من 0 إلى 3 كيلومترات، لوحظ انزياح الرياح – انعطاف في الاتجاه من 190 إلى 325 درجة، ووصلت سرعة تدفق الهواء على هذه الارتفاعات إلى 30-50 كيلومترا في الساعة ودرجة الحرارة خلال النهار كانت زائد 18 – زائد 23، وفي الجبال حوالي زائد 10 الليلة الماضية”.

وقال: “في مثل هذه الظروف الجوية يصبح التحكم بالمروحية وقيادتها في غاية التعقيد، ويصبح من الصعب الحفاظ على ارتفاع التحليق، ويتسبب بظهور المطبات الجوية، وزيادة الضغط والتوتر في هيكل المروحية، وكل ذلك يخلق خطر الاصطدام بالجبل في منطقة تدفقات الهواء الهابطة. ومن كل ذلك يمكن الاستنتاج أن الظروف الجوية الصعبة، قد تكون السبب المباشر أو غير المباشر لتحطم مروحية الرئيس الإيراني”.

نوفوستي