الرئيسية / اخبار الرياضة / ياسمينة وقمر وانتخابات وجاري الوادي

ياسمينة وقمر وانتخابات وجاري الوادي

بسام السلمان

جاري الوادي

لم استطع النوم ليلة امس الاول، كان الوقت بعد منتصف الليل بقليل، صنعت فنجان قهوة كبير وجلست على كرسي مخصص لي على بلكونة المطبخ الصغيرة والتي تطل على وادي الشياح، كان هدوءا منقطع النظير، وكانت السماء صافية تزينها بعض الغيوم ذات الاشكال الجميلة ونجمة واحدة ظهرت من مكان بعيد في الوقت الذي غابت فيه باقي النجوم ، وكان القمر بدرا الا جزءا بسيطا منه.

ولكن ولان الكمال غير موجود على الارض فإن صفاء السمع وهدوء المنظر قطعه رنين هاتفي، كان المتصل صديق يسألني ” شو صار بجتماعكوا لاختيار مرشح التجمع” اجبته لم احضر الاجتماع.

شجرة الياسمين

عاد الهدوء من جديد، هبت نسمة هواء رطبة انعشت حاسة الشم عندي وكانت تحمل معها رائحة زهور شجرة الياسمين القابعة على بوابة البيت والتي تزين البوابة بلون زهورها الابيض وتجمل بعطرها  النفاذ نسمات الهواء في انفاسي، لكن كما قلت سابقا لا وجود للكمال، قطع عليّ تأملي بجمال شجرة الياسمين نباح كلاب يفصل بيني وبينها الوادي، كان السبب احد الشباب المار من قربها، رمى عليها حجار فابتعدت عنه لكنه لم تسكت، وظل الهدوء مخترقا بنباح كلاب منتصف الليل، هذه الكلاب التي اصبحت تألفنا ونألفها وتزيد علينا ميزة انها لا تفشي اسرارنا التي نحكيها لها في الليل ولا تزيد على كلامنا او تنقص منه.

 

القمر بدرا

 

كان القمر بدرا الا قليل، يعطي السماء لونا فضيا جميلا وتظهر تحته خرابيش النور الملونه التي لا تبعد عني كثيرا وبالقرب منها خيمة كبيرة للبدو “معزبين ” بالقرب منا، راح صوت جرس المرياع يقطع الصمت حولي بين الحين والاخرى، كان القمر مليئا  بالفرح وان نقص، وكانت شجرة الياسمين تطل عليه من تحت تناجيه بعشق لا تدركه الحواس البشرية.

سالت القمر وسألت جارته الياسمينة وجاري الوادي “متى نختار وننتخب رجل ذي كفاءة يستطيع ان يمثلنا خير تمثيل بعيدا عن العشائرية والمال الاسود؟ صفن القمر ورايح يغوص في غيمة تشبه قلب العشاق.

وقبل ان اسمع الاجابة قطع حديثي رنين هاتفي واذ قريب يسألني ” شو صار بالاجتماع.. على شو اتفقتو..بالدور ولا بدون دور.. صار خلاف ولا ماصارش؟؟؟!!!

مليت وانا اجاوب انا ما رحتش على الاجتماع.

نظرت الى فنجان قهوتي واذ هو كما كان لم اشرب منها شيئا، حملت نفسي بتثاقل وذهبت الى النوم تاركا خلفي القمر وشجرة الياسمين والوادي واجراس المرياع والكلاب التي كانت بالسابق ضالة، تركتهم حتى بدون ان اودعهم وادعو لهم بالخير صباحا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *