الرئيسية / اخبار / مدير اوقاف الرمثا يرعى ندوة حول جائزة الحسين

مدير اوقاف الرمثا يرعى ندوة حول جائزة الحسين

رعى الدكتور رائد جروان مدير أوقاف لواء الرمثا الندوة التعريفية بجائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي في دورتها الثانية، والتي نظمتها وزارة الاوقاف بتوجيهات من معالي وزير الاوقاف الدكتور محمد الخلاليه ومتابعة عطوفة الأمين الدكتور عبدالله عقيل واشراف مباشر من الدكتور حاتم سحيمات مساعد الأمين العام لشؤون المديريات ومدير التعليم الشرعي بالتعاون مع وزارة الشباب في قاعة مسجد سيد الانبياء ، للتعريف بفلسفة الجائزة ورؤيتها ورسالتها ومبادئها والفئات التي يحق لها التقدم، بالإضافة إلى مجالات التطوع وشروطها.
.
حيث أشار فضيلة الدكتور رائد جروان بأن جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي جاءت لتعزيز ثقافة التطوع وترسيخ قيم العمل التطوعي وتفعيل المسؤولية المجتمعية لدى المؤسسات، بالإضافة إلى تكريم جهود الأفراد والمؤسسات المساهمة في العمل التطوعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأكد بأن صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد المعظم أطلق هذه الجائزة في الخامس من كانون الأول عام 2021 لتشكل حالة وطنية تدفع الشباب باتجاه جعل التطوع مساراً لهم لتقديم الأفضل للوطن والمواطن في شتى المجالات، داعياً لاستثمار طاقات الأئمة والوعاظ والمؤذنين والواعظات ولجان المساجد في تنمية المجتمعات المحلية باعتبار أن الشباب يعتبرون الركيزة الأساسية في تقدم وبناء كل مجتمع.
و بأن العمل التطوعي معروف لدى الإنسانية منذ أن خلق الله تعالى البشرية، وهناك صور له ذكرها القرآن الكريم ستبقى خالدة وثابتة، كما أن العمل التطوعي هو اقتداء بسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث سطر الصحابة أروع الأمثلة في أعمالهم التطوعية.
وأكد الجروان بأن الهاشميين هم القدوة في الأعمال التطوعية والخيرية.
وبين السيد محمد عفان ظباط ارتباط جائزة الحسين بن عبدالله للعمل التطوعي أن عمل وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ينصب على إدارة وتنظيم الأعمال التطوعية لما لها من بالغ الأثر في النفوس، معرباً عن فخره من حصول أحد الأئمة على هذه الجائزة التي تحمل رؤية ورسالة واهداف قيمة ونبيلة تعزز الايجابية وتحفزها والقائمين عليها.
وقال بأن أساس العمل التطوعي أن يبذل الانسان وأن يعمل دون أن ينتظر مقابل، وأن جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي جاءت لتكون خارطة طريق ولتنظيم العمل التطوعي ليكون مؤسسياً.

بدوره تحدث السيد يحي العوده من مديرية شباب محافظة إربد عن رؤية الجائزة ورسالتها وفلسفتها ومبادئها التي تتضمن الريادة والابتكار، والمسؤولية المجتمعية، الشفافية، الاستدامة، إذكاء روح المنافسة، وتكافؤ الفرصالعطاء.
كما أشار يحيي بأن أهداف الجائزة ترتكز على تشجيع المواطنين والمؤسسات للقيام بالعمل التطوعي وترسيخ قيمته وثقافته لما له من نفع على المجتمع الأردني،و تكريم الأفراد والمؤسسات القائمين على الأعمال التطوعية المتميزة، بالإضافة إلى تشجيع أصحاب الأفكار في مجال العمل التطوعي ونشر وتعميم قصص النجاح في هذا المجال .
وتم عرض شرح مفصل عن طريق العرض الألكتروني وفي نهاية اللقاء دار نقاش موسع بين المشاركين حول آليات الجائزه وفي نهاية اللقاء توجه الجميع الي الله عزوجل ان يحفظ قيادتنا الهاشميه وتوجيه الشكر والتقدير لسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني على هذه المبادرة التي تعمل على تحقيق استدامة العمل التطوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *