الرئيسية / كتاب الموقع / مخاطر السيارات الكهربائية مسؤولية من !!؟

مخاطر السيارات الكهربائية مسؤولية من !!؟

د. عبير الرحباني

بعد أن بدأنا نشاهد ونسمع ونقرأ بصورة كبيرة ومتكررة عن حوادث السيارات الكهربائية في الاردن التي تشتعل وتحترق .. وتتدهور
وطبعا السبب واضح لأن هذا النوع من السيارات الكهربائية هو صناعة صينية ربما لا تكون من النخب الاول وحتى أن القطع تكون صينية تماما كأي جهاز كهربائي صيني مثل السشوار أو خلاطات الكهرباء او لمبات الإضاءة التي تنتهي مدتها خلال شهرين ..فهذه تكون كلها صناعة صينية لذلك ليس من الغريب أن نجد ونسمع ونشاهد سيارات كهربائية تحترق.

ولا ننكر بأن هناك إنتاج صيني ذات النخب الأول والذي أغلبه يصدر للدول المتقدمة .. وهناك النخب الثاني والثالث.

ونعلم بأن مؤسسة المواصفات والمقاييس الاردنية لديها خبراء في مجالات شتى كالمصاعد الكهربائية ومن مهامها الرئيسة أيضا أدوات القياس وضبطها ومراقبتها.. ومراقبة جودة مصوغات المعادن الثمينة والأحجار الكريمة والمجوهرات حسب العيارات المقررة وفحص المصوغات والمجوهرات ودمغها.

ولكن هل هناك مهام تخضع لها المؤسسة لفحص السيارات المستوردة وقطعها ؟!

حيث أن المنتج المستورد في أغلب الأحيان قد يشكل خطورة على المواطن نفسه ومخاطر وأضرار جسيمة ولا سيما اذا كان المنتج المستورد سيارات أو قطع سيارات غير مطابقة للمواصفات والمقاييس العالمية.. أو كونها لا تكون ذات النخب الأول من حيث صناعتها.

مقابل ذلك لم نسمع عن سيارات كهرباء ذو الصناعة الأمريكية أو اليابانية .. قد تعرضت للاحتراق أو فيها أي خطورة.. والسبب أن هذا النوع من السيارات خاصة إذا كانت قطعها أيضا أمريكية أو يابانية ومطابقة لنوعها وصناعتها .. فأحيانا تكون السيارات الكهربائية أمريكية ولكن قطعها صينية وهنا ايضا يشكل هذا النوع من السيارات خطورة على من يقتنيها.

فنحن لدينا مؤسسة المواصفات والمقاييس الاردنية والتي من مهامها الرئيسة دراسة وتحليل وإعداد وتصميم أدلة ونماذج إدارة الجودة وتحديد وتطوير المواصفات والمعاير والمقاييس لمختلف العمليات والمخرجات.

وقبل أن انشر مقالتي هذه .. فقد تأكدت من بعض المسؤولين العاملين في مؤسسة المواصفات والمقاييس بأنه ليس لديها مهمة أو وظيفة أو حتى مراقبة فحص السيارات المستوردة .. ولا حتى مراكز متخصصة بهذا الشأن.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا!!
لماذا لا تمتلك المؤسسة حتى الآن مهام فحص للسيارات المستوردة ؟؟

ولماذا لا يتوافر حتى الآن مراكز مخصصة بحسب المواصفات العالمية لفحص السيارات المستوردة وقطعها وأنواعها ؟!

ولماذا لا يتوافر في مؤسسة المواصفات والمقاييس خبراء بهذا المجال ؟! واين هي مهام المراقبة لديها في هذا المجال ؟!

فتكرار حوادث السيارات الكهربائية واستعمالها واحتراقها مسؤولية من ؟! فهل مسؤولية اشتعال السيارات الكهربائية ومخاطرها المتكررة مسؤولية المواطن وحده الذي ربما يكون غشيم في انواع السيارات وقطع السيارات ؟! ويشتري سيارات كهذا النوع من دون أن تكون خاضعة للمواصفات والمقاييس العالمية ؟!

أين هي مؤسسة المواصفات والمقاييس الاردنية والتي من المفروض أن تكون خاضعة لفحص السيارات المستوردة وقطعها ؟! حيث لا مراكز ولا خبراء متخصصين في هذا المجال حتى الآن!!! ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *