الحرملك

 

بسام السلمان

البعض يحب التشبه بنساء الحرملك من خلال التخفي باسماء مستعاره على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفيس بوك، خوفا من الظهور امام المجتمع العام، فهم لا يجدون بانفسهم المقدرة على المواجهة من خلال شخصياتهم الحقيقية فيتخفون باسماء مستعارة وصور يسرقونها من العم google.

يتخفون كما كانت نساء وجواري الحرملك يتخفين حتى لا احد يعرفهم ويعري تسحيجهم لسيدهم السلطان الصغير سواء كان رئيس بلدية او نائب او حتى عريف صف.

وبالعودة الى  كلمة الحرملك وهو المكان المخصص للحريم، وهي كلمة تأتي من الكلمة العربية “حرام”
وارتبطت هذه الكلمة بالجناح الضخم الملحق بقصر السلطان إبان الحكم العثماني، والذي يضم والدته وزوجاته وجواريه، وبناته.
وفي حرملك الفيس بوك يمتهن البعض مهنة الدفاع عن المسؤولين، يخفون شخصياتهم على الفيس بوك ويظهرونها لاسيادهم طمعا في ان يصبحوا  (كلفة) وهو اسم لمنصب للجواري داخل الحرملك وتطمح الجواري للارتقاء درجة أخرى ولكن مؤثرة لتصبح (جوزده). والـ جوزده guzdeh، لقب يستخدم في وصف من نجحت في لفت نظر سيدها، وهي مرتبة التي تستحوذ عليها تجعلها في مقام أعلى من الكلفة في الحرملك.
وإذا أصبحت الواحدة (جوزده)، فان طموحها أن ترتقي درجة أخرى لتصبح (إقبال).
والـ إقبال ikbal، لقب يطلق على المفضلة مؤقتا لدى السلطان، وهي مكانة مهمة في الحرملك، وارقى من الجوزده.
وعندما تصبح الجارية في درجة (إقبال) فأمنيتها أن تحمل من السلطان، وتأتي له بولد، لتصير قادن، ويمكن أن يلعب القدر لعبته وتصبح أما للسلطان. بعد أن يموت السلطان الحالي ويعتلي ابنها العرش، ومعه تصبح (والدة سلطان) تملك مفاتيح القوة والتأثير.

فيا صديقي الحرملك، ثق انك مهما سحجت للمسؤول الصغير فلن تصل الى درجة ” كلفة ” وسوف تظل مهما دافعت عن اسيادك باسماء مستعارة لن تنال اكثر من دعوتك على وليمة منسف او افتتاح وحدة منافع صحية او حصولك على برميل للزبالة اجلكم الله.

ملاحظة:

هذا المقال من وحي الخيال، وأي تشابه أو تطابق بينه وبين الواقع فهو من قبل سوء الحظ ليس لي فحسب، بل للحرملك نفسه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *