الرئيسية / جامعات و مدارس / الصياحين يكتب في اليوم العالمي للبيئة: نداءٌ أخضرٌ من رحم التحدّي

الصياحين يكتب في اليوم العالمي للبيئة: نداءٌ أخضرٌ من رحم التحدّي

مدير التربية والتعليم للواء الرمثا الأستاذ ايمن صياحين

في زحام الحياة، ننسى أحيانًا أنّنا نتنفّس هبةً لا تُشترى، ونغفل أنّ خضرة الأرض هي عُمرُنا المُمتد. يأتي اليوم العالمي للبيئة ليُوقظنا من غفلتنا، ويُذكرنا بِعهدٍ قطعناه على أنفسنا بحماية هذا الكوكب،   إنّها ليست مُجرّد مُناسبةٍ تمرّ مرور الكرام، بل هي صرخة مدوية في وجه الإهمال، ونَبضةُ حياةٍ تُجدّد العهد لِنُعيد للبيئة بريقها ونُنقذها من براثن التلوّث. ففي السنوات الأخيرة شهدنا تدهورا متزايدا في حالة البيىة بسبب الأنشطة البشرية المفرطة والاستغلال غير المسؤول للموارد الطبيعية فتسبب ذلك بارتفاع درجات الحرارة، وتلوث الهواء والماء، وفقدان التنوع البيولوجي، فلننظر حولنا، فَالأرض تُنادي، والطبيعة تستغيث ! نرى الغابات تتحوّل إلى فَحْم،  والبحار تُحاصرها النّفايات، والهواء  يَختنق بِعوادم  المصانع.   إنّ التغيير يبدأ بِنَا نحن، بِكلّ فردٍ فِينا. فلْنُغرِس شجرةً، ولْنُقلّل من استخدام البلاستيك، ولْنُوفّر في استهلاك الطاقة وَالماء.ولنعتمد إعادة التدوير، فلْنُربّي أجيالًا تُدرك قيمة البيئة وَتُحافظ عليها.ولندعم المبادرات البيئية ونشارك في الأنشطة التطوعية الهادفة لحماية البيئة.   إنّ الأمل لا يزال مُتّقدًا، وَالطريق مفتوح أمامنا لِبناء عالمٍ أكثر استدامة. فَلْنُلبّي نداء الأرض، ولْنُشارِك في حماية بيئتنا، فَهِيَ مسؤوليتنا جميعًا.  مدير التربية والتعليم للواء الرمثا  الاستاذ ايمن صياحين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *