الرئيسية / كتاب الموقع / خير ايام الدنيا

خير ايام الدنيا

الشيخ علي الخزاعلة

هي العشر الاوائل من ذي الحجة، ولكنها قد تكون الاخيرة من حياتنا .
أيام يحبها الله وأقسم بها سبحانه.فالله يحب العمل الصالح في كلِّ حين ،ولكن حبه يعظم في هذه الايام ،وزيادة الحب تعني مزيد الأجر والفضل والعطاء.
كل ما يمكن أن تفعله من الأعمال الصالحة فافعله ولا تستصغره.
نستقبلها بالتوبة الصادقة النصوحة.
وبالشوق والحنين لها .ونبادر بالأعمال الصالحة إكثاراً منها مع الإحسان فيها.(الصلاةوالصيام والصدقة والصلةوالتكبير والتهليل والتحميد،وقراءة القرآن…). هي نفحة خير من نفحات الله في دهره ،هنيئا لمن إصابته نفحة من نفحات الله، عساه يسعد فلا يشقى بعدها أبدا.
ولا ننسى أهلنا في أرض العزة ،الذين خرجوا بأنفسهم وأموالهم وذراريهم وأُخرجوا من ديارهم بعد تدميرها ،فلا أحد يسبقهم من أهل هذ الزمان.بذلوا كل شيء نُصرة للدين ودفاعا عن الأقصى والمقدسات.
***تبدأ هذه الايام يوم الجمعة ٧ / ٦ / ٢٠٢٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *