الرئيسية / اخبار / كلمة مؤيد درايسة امام الملك

كلمة مؤيد درايسة امام الملك

بسم الله الرحمن الرحيم
وأفضل الصلاة والسلام على النبي العربي الهاشمي الامين وبعد .

حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم

كل عام وانت واردننا الحبيب بألف خير وأهلا وسهلا بك مولاي بين اهلك وابنائك في الرمثا العزيزة على قلوبكم والتي تشرفت بزيارة جلالتكم الميمونه في عيد مولدك ، حيث أن لهذه الزيارة معاني كبيرة ستبقى محفورة في أذهان اهالي مدينة الرمثا .

سيدي ومولاي ابا الحسين
من خلال متابعتنا للزيارات واللقاءات الاخيرة التي قام بها جلالتكم إلى الجامعات الاردنية وفئة الشباب والتي تحمل بين طياتها الكثير من الرسائل المباشرة والواضحه إلى الحكومة بمزيد من الرعاية والاهتمام والسعي لتحسين اوضاع الشباب فكريا واقتصاديا للنهوض ببلدنا الاردن ، وهذه اللقاءات التي قام بها جلالتكم اكثر ما دفعني لأتشرف اليوم بعرض مشاكل شباب اهل المدينة واحتياجاتهم وطرح أفكارهم كيف لا وأنت الاب الروحي والداعم الاول لكافة الشباب الاردني .

سيدي ابا الحسين
إن أبرز المعضلات لدى الشباب في ضل هذه الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبه هي مشكلة البطالة ، إذ يوجد في هذه المدينة أكثر من 10 الاف خريج عاطل عن العمل ولا شك ان المسببات كثيرة منها التقصير الحكومي وثقافة العيب والعمالة الوافده من اهم الاسباب .
لكن لا بد من الحديث عن بعض الحلول التي من شأنها التخفيف والمساعدة وذات أثر ملموس بتوفير بعض الفرص المتاحة والمعقولة التي تلبي طموح أبناء وأهالي لواء الرمثا وأهمها :
مزيد من فرص العمل وزيادة في نسبة التوظيف في المؤسسات التي تقع على اراضي الرمثا الحكومية منها والخاصه كجامعة العلوم والتكنلوجيا ومستشفى الملك المؤسس ومدينة الحسن الصناعيه .
ودعم مشاريع وافكار الشباب الريادية ، والتحاق عدد كبير منهم في قواتنا المسلحة الباسلة والأجهزة الأمنية كافة ، وإنشاء مزيد من المشاريع التنموية التي من شأنها خلق فرص عمل جديدة .
وفي قطاع الصحة الحاجة الماسة لانشاء مستشفى عسكري وتعزيز مستشفى الرمثا الحكومي بكوادر واجهزة طبيه وتسهيل امور الإعفاء الطبي لاهالي المدينة في مشفى الملك المؤسس .
وإنشاء وتطوير مجمع رياضي حديث وصولا لمدينة رياضية تساهم في خدمة شباب المدينة والاندية الرياضيه فيها وتوفير فرص عمل فيها لشباب المدينة .

سيدي ومولاي
كنت وما زلت الرياضي والداعم الاول للرياضة التي لا تقل اهمية عن باقي القطاعات وتعتبر مدينة الرمثا المنجم الأول في رفد المواهب للرياضة الاردنية .
وعلى وجه الخصوص نادي الرمثا الذي له مكانة خاصه في قلب جلالتكم وفي قلوب اهل اللواء وله أهمية بالغة لدى الشباب ويعتبر واجهة لمدينة الرمثا .
نادي الرمثا يا سيدي الذي يمر بأزمة مالية صعبة وظروف سيئة يحتاج بها إلى الدعم المادي المباشر ومزيد من الرعاية والاهتمام .

مولاي صاحب الجلالة
يامن لكم أول المجد وآخره وباطن الفضل وظاهره فسر على بركة الله وإنا من ورائك لسائرون وإنا لشطئان الامان لواصلون .

حمى الله الاردن وعاش الملك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته