من هنا و هناك

خمس سفن جديدة محمّلة بالحبوب تنطلق من أوكرانيا اليوم

 
الرمثانت
تنطلق خمس سفن شحن محملة بالحبوب الأحد من مينائي تشيرنومورسك ‏وأوديسا الأوكرانيين لمواصلة تصدير الحبوب، وفق ما أعلن مركز ‏التنسيق المشترك الذي يشرف على العمليات مساء السبت. ‏
 
في المجموع، تنقل السفن أكثر من 161 ألف طن من الذرة والمواد ‏الغذائية إلى تركيا والصين وإيطاليا، وفق مركز التنسيق المشترك الذي ‏سيتابع تقدمها حتى وصولها إلى إسطنبول، حيث سيتم تفتيشها في البحر ‏قبل أن تعبر مضيق البوسفور. ‏
 
مع انطلاق هذه السفن، تتّخذ صادرات الحبوب الأوكرانية تدريجياً وتيرة ‏ثابتة. ‏
 
وأوضح مركز التنسيق المشترك في بيان أنه “بصدد إنهاء إجراءات ‏التصدير المنتظم” في إطار اتفاق تصدير الحبوب الاوكرانية عبر البحر ‏الأسود. ‏
 
وقال “قد تتأثر جداول المواعيد بالاستعدادات والظروف الجوية أو أي ‏ظروف أخرى غير متوقعة”.‏
 
تزامناً سمح المركز لسفينة الشحن “ام في اوسبراي” بالإبحار فارغة إلى ‏تشيرنومورسك بعد أن يتم تفتيشها الأحد قبالة سواحل اسطنبول. ‏
 
أنشئ مركز التنسيق المشترك في اسطنبول بموجب الاتفاق الدولي ‏الموقع في 22 تموز (يوليو) بين روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم ‏المتحدة. ‏
 
يسمح الاتفاق باستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية المتوقفة منذ الغزو ‏الروسي في 24 شباط (فبراير)، وشحنات المنتجات الزراعية الروسية ‏رغم العقوبات الغربية.‏
 
وأنهى الخبراء مساء السبت تفتيش الناقلة نافيستار التي غادرت أوديسا ‏الجمعة متوجهة إلى أيرلندا.‏
 
وأكد المركز أن سفينتين أخريين غادرتا في الوقت عينه ستخضعان ‏للتفتيش الأحد. ‏
 
ورحّب الرئيس فولوديمير زيلينسكي في خطابه أمام الأوكرانيين مساء ‏السبت، باستئناف صادرات المنتجات الزراعية الأوكرانية من طريق ‏البحر. وقال “موانئنا المطلة على البحر الأسود تعمل”. ‏
 
وأضاف “لكن الخطر الرئيسي يبقى (في مجال) الأمن. خطر حصول ‏استفزاز روسي وأعمال إرهابية لا يزال قائما. يجب أن يدرك الجميع ‏ذلك. لكن إذا وَفَى شركاؤنا بالتزاماتهم وضمنوا أمن عمليات التسليم، فإن ‏هذا سيحل أزمة الغذاء العالمية”.‏
إغلاق