تكنولوجيا

معهد العناية بصحة الأسرة يحتفل باليوم العالمي للشباب

معهد العناية بصحة الأسرة يحتفل باليوم العالمي للشباب

نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للشباب، في مركز الحسين الثقافي، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، لبيان أهمية العمل عبر الأجيال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومشاركة الجميع فيها.

ويحتفل معهد العناية بصحة الأسرة باليوم العالمي للشباب في 12 آب من كل عام، وهو التاريخ الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة، لتركيز اهتمام المجتمع الدولي على قضايا الشباب، والاحتفاء بإمكانياتهم كشركاء في المجتمع العالمي المعاصر، والسعي لزيادة تمكينهم في كل مكان.

وتضمن احتفال المعهد الذي جاء تحت شعار “التضامن بين الأجيال.. خلق عالم لكافة الأعمار”، حديثا عن إنجازات المكون الشبابي، وعرضا للخدمات الشبابية في معهد العناية بصحة الأسرة، بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

كما وتضمن الاحتفال مسرحية لفريق (zoom)، وفقرات فنية عدة نفذها مجموعات من الشباب، إضافة إلى جولة على مشاريع الشباب الريادية.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم من أهمية الشباب في إحداث التغيير في المجتمعات، بعد أن يتم تعليمهم وتمكينهم من القدرة على المشاركة في صنع القرار واتخاذه في المجتمعات، خاصة أن نحو نصف الأطفال في العالم لا تتوفر لهم فرص التعليم، ولا يعرفون المهارات الأساسية للقراءة والحساب، إضافة إلى مشاكل الصحة الجنسية والإنجابية، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وعدم المساوة بين الجنسين.

والمعهد حاصل على شهادة الاعتمادية للمرة الثانية بتميز، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال.

ويقدم خدمات لضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويعقد سنويا عددا كبيرا من الدورات في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق