جامعات و مدارس

التكنولوجيا تحصل على  تمويل بحثي من منظمة سويسرية

الرمثانت

حصلت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية على تمويل بحثي من المنظمة السويسرية “اسمع العالم”، يقدر بمليون دينار لكلية العلوم الطبية التطبيقية/ قسم علوم التأهيل / تخصص السمع من خلال مشروع اسمع الأردن، وتم من خلال هذا الدعم تزويد عيادة السمع والنطق في الجامعة بأجهزة سمعية وتأمين الأطفال ضعاف السمع بسماعات وقواقع الكترونية وأنظمة لتنقية الصوت كجزء من خدمة المجتمع.

وكان وفد المنظمة السويسرية “اسمع العالم”، “وشركة فوناك” زار جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية والتقى الأستاذ الدكتورة سهاد الجندي نائب رئيس الجامعة وجرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون البحثي والتعليمي وتفعيل آليات وأدوات تبادل الخبرات وإقامة المشاريع والبرامج الأكاديمية والورش التدريبية.

وضم الوفد مديرة المنظمة السويسرية الدكتورة جويل بيانزولا، ومدير المكتب الإقليمي لشركة فوناك الأستاذ عمر البقاعين.

وأكدت الجندي حرص الجامعة على بناء علاقات تعاون مع نظيراتها من المؤسسات والمنظمات المختلفة، بما يخدم مصلحة الجامعة والطلبة، ويسهم في توسيع آفاقهم وإكسابهم خبرات وتجارب دولية، مشيرةً إلى أهمية مثل هذه البرامج التي تمثل توجيهات الجامعة الاستراتيجية الهادفة للانفتاح على المشاريع الأكاديمية العلمية الإقليمية والدولية.

من جانبها قدّمت مديرة المنظمة الدكتورة جويل بيانزولا إيجازًا عن المنظمة التي تُعنى بتحسين نوعية الحياة وتعزيز تكافؤ الفرص للأطفال الذين يعانون من ضعف السمع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، مبديةً إعجابها بالمستوى الأكاديمي المتميز لجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

وبينت مدير مشروع اسمع الأردن Hear Jordan) )المدعوم من منظمة (Hear the World) عضو هيئة التدريس في كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتورة صفاء القضاة ضرورة تعزيز هذه البرامج التي تعمل باستمرار لإيجاد حلول جديدة للوصول الى أعلى معدلات الابتكار في توفير حلول سمعية تناسب الجميع.

ومن الجدير بالذكر ان منظمة اسمع العالم Hear the World) )هي منظمة غير ربحية أسستها مجموعة سونوفا وتعمل من أجل تحقيق تكافؤ الفرص وتحسين نوعية الحياة للأطفال الذين يعانون من ضعف السمع والتي تدعم مشروع اسمع الاردن لمساعدة الأطفال من ذوي الإعاقة السمعية وتأهيل أخصائي السمع في الأردن بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق