اخبار

في رحاب معرض الفنان التشكيلي شادي غوانمة ” نثر لوني”

الرمثانت -حوران الاخبارية / كتبت حمدة الزعبي
عادةً، في معارض الفن التشكيلي والنشاطات الثقافية المتنوعة، غالبا ما تعاني الجهات المنظِمة للنشاط من شح الجمهور.. لكننا اليوم –الاثنين –، وبالرغم من درجة الحرارة العالية جدًا، غصّت قاعة مسرح مدرسة الرميضاء الثانوية الفسيحة / الرمثا بالزوّار، من مختلف فئات المجتمع.
في رحاب المعرض الذي جاء تحت عنوان:” نثر لوني”، بمناسبة احتفالية إربد العاصمة العربية للثقافة 2022، وافتتحه الزميل الصحفي، الأديب، بسام السلمان، وبحضور ضيف الشرف الكابتن الطيار حاتم الغانم، تنوعت اللوحات وموضوعاتها وأسلوب رسمها بقدر اختلاف رواد المعرض الذين تباينوا في ثقافاتهم واحوالهم ومناطقهم التي قدموا منها.
فمنهم الفنانون التشكيليون ومنهم الادباء والاعلاميون والموظفون وكتاب مواقع التواصل الاجتماعي، وآخرون من مختلف الدوائر والجهات الرسمية والخاصة، الذين آزروا وساندوا فنان الرمثا المحبوب شادي، والذي يتواصل مع مختلف أنشطة المدينة ويحضرها دائما.
واحتضن المعرض عشرين لوحة بألوان الأكرليك من مدرستي الفن الوحشية والتجريدية، توزعت ما بين البورتريت– صور الوجوه- ولوحات تجريدية وتكعيبية عكست فن الرسم للأبنية، إضافة إلى رسم مجسمات مختلفة.
واهتم الغوانمة في لوحاته بإبراز اللون الجميل والضوء المتجانس والبناء المسطح، فكانت سطوح ألوانه تتآلف دون استخدام الظل والنور، أي دون استخدام القيم اللونية، معتمدا في نثر ألوانه على الشدة اللونية بطبقة واحدة فقط.
يقول الغوانمة أن الرمثا تفتقر لأنشطة معارض الفن التشكيلي، مشيرا الى ان مدينة الرمثا حضيت عام 2018 بمشروع مدينة الثقافة الأردنية وتم ضمنها تنظيم عدد من المعارض لفناني الرمثا.
واستدرك أن معرضه الآن هو الأول بعد هذه السنوات في الرمثا،
وعن معارضه الشخصية قال أنها تصل الى 11 معرضا منها 3 معارض في الرمثا و3 أخرى في إربد، وأخرى في عمان.
وهنا يجدر بنا التذكير بالمدرسة الوحشية من حيث أنها من مدارس الفن التشكيلي، وأنها اتجاه فني قام على التقاليد التي سبقته مع مطلع القرن العشرين.
وللأفكار والمبادئ والثقافة الشخصية للمبدع، صاحب النشاط ، دور كبير في تحقيق التنمية والتطور الحضاري المنشود وترسيخ رؤى وسلوكيات وقيم أخلاقية إنسانية تسهم ببناء المجتمع.
يبقى أن نشكر جمهور الرمثا، الذي أصر على حضور المعرض والاطلاع على نتاج وإنجاز الفنان الغوانمة مشجعا له ولفناني الرمثا لتنظيم المزيد من المعارض وامتاعنا بما تجود عليه أفكارهم وابداعاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق