منوعات

هذا ما يفعله الماء بجسمك في الطقس الحار

الرمثانت

تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الإثنين، عن أهمية الماء لخلايا الجسم ووظائفه الحيوية، خصوصا في الأيام الحارة التي يفقد فيها الإنسان الكثير من السوائل بسبب التعرق.

وتوضح نشرة المعهد وظائف الماء في جسم الإنسان، ولماذا يعد مهما في الطقس الحار، إضافة إلى بيان العلامات الدالة على حاجة الجسم للمزيد من الماء، وكيفية ترطيبه خلال ارتفاع درجات الحرارة.

عندما تقضي وقتًا بالخارج في الطقس الحار، فمن المحتمل أن تبدأ في الشعور بالعطش في وقت قصير نسبيًا. هذه استجابة طبيعية ويجب أن تنتبه لها جيدًا – فهذا يعني أن جسمك يحتاج إلى المزيد من الماء للتعامل مع الحرارة.

يحافظ الماء على عمل كل جهاز في الجسم بشكل صحيح. تشير العديد من التقارير أن الماء له العديد من الوظائف المهمة، مثل:
– نقل المغذيات والأكسجين إلى الخلايا.
– طرد البكتيريا من المثانة.
– المساعدة على الهضم.
– منع الإمساك.
– المحافظة على ضغط الدم.
– حماية الأعضاء والأنسجة.
– تنظيم درجة حرارة الجسم.
– الحفاظ على توازن العناصر في سوائل الجسم.
– تتراوح الفوائد المحتملة لشرب الماء من الحفاظ على صحة الكلى إلى فقدان الوزن.
– ترطيب المفاصل: حيث يحتوي الغضروف الموجود في المفاصل وأقراص العمود الفقري على حوالي 80 بالمائة من الماء. يمكن أن يقلل الجفاف على المدى الطويل من قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات، مما يؤدي إلى آلام المفاصل.
– تشكيل اللعاب والمخاط: حيث يساعدنا اللعاب على هضم الطعام ويحافظ على رطوبة الفم والأنف والعينين. هذا يمنع الاحتكاك والتلف. شرب الماء يحافظ أيضًا على نظافة الفم. كما يمكن استهلاك الماء بدلاً من المشروبات المحلاة، لأنه يمكنه أن يقلل أيضًا من تسوس الأسنان.
– نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم: يحتوي الدم على أكثر من 90٪ من الماء، وينقل الدم الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

لماذا يعد الماء مهماً في الطقس الحار؟
يعمل جسمك بشكل أفضل في نطاق درجة حرارة معينة، وعندما تصبح دافئًا جدًا، يجب أن يبرد. هناك طريقتان يتم تبريد جسمك بها. أولاً، تتمدد الأوعية الدموية لزيادة تدفق الدم إلى الجلد. هذا يسمح للحرارة الزائدة بالانتشار بعيدًا عن جسمك.
ثم تبدأ في التعرق. يؤدي تبخر العرق إلى تبريد الجلد، مما يساعد بدوره على تبريد الجسم بالكامل. لكن التعرق المفرط يمكن أن يؤدي إلى الجفاف. تتعرق أكثر عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة خاصة إذا كنت تعمل أو تمارس الرياضة في الهواء الطلق. يساعد شرب الماء على تعويض السوائل المفقودة بسبب التعرق المفرط . إذا لم تحصل على كمية كافية من الماء ، فقد تصاب بالجفاف، ويمكن أن يؤدي الجمع بين درجات الحرارة العالية والجفاف إلى أمراض خطيرة مرتبطة بالحرارة.

علامات الحاجة إلى المزيد من الماء:
بالنسبة لمعظم الناس، يعتبر العطش مؤشرًا جيدًا على حاجتك للمزيد من الماء. قبل أن تصاب بالجفاف، ستشعر بالعطش، وقد تشعر بجفاف في الفم بعد فترة، قد تصاب أيضًا بالخمول والتعب. تشمل العلامات الأخرى انخفاض كمية البول ويتحول إلى لون أصفر داكن. قد تلاحظ حتى أن عينيك تبدوان غارقتين قليلاً وتشعر بالجفاف. حتى القليل من الجفاف يمكن أن يكون مشكلة، لذلك لا تتجاهل تلك العلامات المبكرة. يقلل الجفاف الخفيف من قدرتك على التفكير بوضوح وتنسيقك البدني.

كيفية الترطيب في الطقس الحار؟
– ابدأ في شرب الماء على الفور. من الأسهل الحفاظ على توازن السوائل لديك إذا بدأت في حالة رطوبة جيدة، لذا اشرب الماء قبل ممارسة الرياضة أو العمل أو قضاء الوقت في الخارج عندما يكون الجو حارًا. ثم استمر في القيام بذلك أثناء وبعد التمرين أو يوم العمل.
– حدد فترات استراحة منتظمة لتناول المشروبات واحتفظ بزجاجة ماء في متناول يدك حتى تتمكن من تناول رشفات متكررة من الماء أثناء العمل أو ممارسة الرياضة.
– اختر المشروبات التي تعوض الإلكتروليت للحصول على أقصى امتصاص للماء عند ممارسة الرياضة لأكثر من ساعة أو عندما تتعرق بشكل مفرط أثناء التمرين في الطقس الحار.
– اشرب الماء بعد الانتهاء من العمل أو جلسة التمرين
– تناول وجبة خفيفة من الفواكه الطازجة الغنية بالمياه، مثل التوت والبطيخ والخوخ والنكتارين.
– لا تشرب كميات كبيرة دفعة واحدة، فشرب كميات كبيرة من الماء العادي دفعة واحدة يمكن أن يؤدي إلى نقص صوديوم الدم أو تسمم الماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق