حوادث

السجن 20 عاما لباكستاني قتل عشيقته في الأردن

 الرمثانت

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى، حكما بالأشغال المؤقتة 20 سنة بحق شخص باكستاني قتل “عشيقته” التي تحمل الجنسية البنغالية خنقا في الأردن، وذلك بعدما هددته بإرسال صورهما إلى شقيقه في الباكستان.

وأُعلن القرار في جلسة علنية عقدتها المحكمة، جرّم فيها المتهم بجناية القتل القصد.

كما أصدرت المحكمة حكما بحق ذات الشخص بالحبس 8 أشهر بعد إدانته بجنحة التدخل في إجهاض امرأة برضاها.

وبحسب المحكمة، فإن المتهم أقدم في نيسان/أبريل 2020 على قتل سيدة تربطه بها علاقة غرامية كانت “حامل” منه إلا أن الحمل لم يستمر بسبب الإجهاض.

واعترف الجاني أمام المدعي العام بخنق المغدورة في أثناء تواجدهما بمنطقة زراعية خالية من السكان، نتيجة تهديدها له، بعد اكتشاف الجريمة في حزيران/يونيو 2021 .

وأشارت لائحة الاتهام، إلى أن القاتل تعرف على المغدورة عن طريق تطبيق “تيك توك”، وحصلت صداقة بينهما سرعان ما تطورت إلى علاقة غرامية، وبعد 6 أشهر التقاها واتفقا على الزواج، وأبلغا عائلتيهما بزواجهما.

وبحسب اللائحة، فإن المغدورة “حملت” من القاتل وطلبت منه إحضار حبوب إجهاض، إلا أن المغدورة بعد ذلك هددت القاتل بصور له على هاتفها الخلوي حيث لم يكن يعلم بحصولها على تلك الصور، وتفاجأ بأن شقيقه في الباكستان أرسل له صورة برفقة المغدورة، ونتيجة لذلك طلب القاتل من المغدورة مقابلتها وطلب منها إحضار هاتفها معها.

وبعد ذلك سأل المتهم المغدورة عن هاتفها إلا أنها أبلغته بأنها تركته في السكن لكونها تعلم بأنه سوف يحذف تلك الصور، واستمر برفقتها حيث اصطحبها إلى منطقة زراعية، وهناك اشتد الحديث فيما بينهما إلى أن لفّ “شال” كانت تضعه المغدورة على رقبتها لمدة 5 دقائق، وتأكد من وفاتها، ليتركها جثة هامدة على الأرض وعاد إلى عمله.

بعد مرور أشهر على الجريمة، عاد القاتل إلى موقع جريمته فوجد الجثة في مكانها ولم يكتشف أمرها، ليغادر بعدها ويعود إلى مكان عمله بالزرقاء وانتقل بعد ذلك للعمل في السلط.

وبحسب اللائحة، فإن القاتل تفاجأ بحضور رجال الأمن العام إلى مكان عمله واصطحابه إلى المركز الأمني ليعترف فيما بعد بارتكابه الجريمة.

إغلاق