العالم

روسيا عن استخدام الاسلحة الفتاكة: كل شيء بوقته

الرمثانت – علق نائب رئيس مجلس الأمن لروسيا الاتحادية دميتري مدفيديف، على انسحاب القوات الروسية من مدينة خيرسون الأوكرانية، بالتعهد بتدمير العدو القوي أو التحالف المعاد، في ظل أن روسيا تحارب وحدها حلف الناتو والعالم الغربي والولايات المتحدة.

وفي منشور له على “تليغرام”، شدد مدفيديف على أن بلاده لم تستخدم خلال العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كل ما في ترسانتها من وسائل دمار.

وأضاف المسؤول الروسي: “روسيا، لأسباب واضحة لجميع العقلاء، لم تستخدم بعد كل الأسلحة التي تملكها في ترسانتها. ولم تضرب جميع أهداف العدو في المناطق المأهولة بالسكان”.

وأشار إلى أن السبب في ذلك لا يعود فحسب للمشاعر البشرية المتأصلة لديهم، مؤكدا أن “كل شيء سيحدث في وقته المناسب”.وفق تعبيره.

وشدد مدفيديف على أن تحقيق النصر، يستوجب التمسك بالوحدة، والعمل اليومي الجاد، والروح المعنوية العالية، مبينا أن روسيا تحرص على حياة جنودها ومدنييها قدر الإمكان.

وتابع: “روسيا تحمي مواطنيها وتستعيد أراضي الأجداد وهذه العملية سوف تستمر، إن روسيا حاليا تؤسس “النظام العالمي المستقبلي، وليست الولايات المتحدة مع بريطانيا وكييف المظلمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق