جامعات و مدارس

100 ألف طالب وطالبة مشتركون بتكميلية التوجيهي

الرمثانت – تواصل وزارة التربية والتعليم استعداداتها الإدارية والفنية، لعقد الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة/ الدورة التكميلية، وفق مدير إدارة الامتحانات والاختبارات في وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد كنانة.

وقال كنانه  إن عدد الطلبة المشتركين في الدورة التكميلية لامتحان “التوجيهي” بلغ نحو 100 ألف طالب وطالبة.

وتوزع المشتركون على جميع الفروع الأكاديمية والمهنية، حيث سجل نحو 40 ألف طالب وطالبة في الفرع العلمي، و46 ألفا في الفرع الادبي، وبلغ عدد المسجلين للفرع الشرعي نحو 126 طالبا، وأما في الفروع المهنية فقد سجل نحو 4500 مشترك في الفرع الصناعي، ونحو 2800 في الفرع الزراعي، إلى جانب 1300 في الفرع الفندقي والسياحي، و4900 في فرع الاقتصاد المنزلي.

وقال إن 14 ألف طالب وطالبة سجلوا لغايات رفع المعدل، فيما سجل نحو 86 ألفا لغايات استكمال متطلبات النجاح.

وأوضح ان فترة استقبال طلبات التصويب التي أتاحتها وزارة التربية والتعليم للطلبة المسجلين للامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة، التكميلي، للعام 2022 لغايات تدقيق بياناتهم الشخصية والمواد التي سجلوا لها للامتحان ستنتهي الاثنين المقبل.

وتابع أن الوزارة دعت الطلبة في وقت سابق إلى تدقيق بياناتهم الواردة في بطاقات الجلوس الإلكترونية والتأكد من المباحث التي سجلوا للامتحان بها.

وبين أن الطالب يستطيع من خلال الرابط الذي تم تفعيله لأرقام الجلوس وتم الإعلان عنه سابقا أن يقوم بالاطلاع على رقم جلوسه وطباعته في حال رغب في ذلك، مشيرا إلى ان الطالب سيتسلم بطاقة الجلوس الورقية في أول امتحان وزاري سيتقدم له من قبل رئيس القاعة.

وقال إن استعدادات الوزارة لعقد الدورة التكميلية تسير وفق ما هو مخطط له، وذلك في 27 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وأكد كنانة ان أسئلة الامتحانات ستكون من داخل المنهاج المدرسي وشاملة لجميع الوحدات، داعيا الطلبة إلى التركيز على المنهاج المدرسي والابتعاد عن الدوسيهات والملخصات.

وجدد تأكيده على أن الامتحان التكميلي، يعد امتدادا للامتحان العام، لذلك فإن ما جرى في الامتحان العام بدورته الماضية من قرارات وتعليمات، ستنطبق على الدورة التكميلية ايضا.

وتابع أنه “ليس المطلوب حفظ الآيات القرآنية الواردة في مبحثي التربية الإسلامية واللغة العربية، والأبيات الشعرية وانما فهمها واستيعابها.

وأشار إلى أن طبيعة الامتحان لن تتغير عما كانت عليه في الدورة الامتحانية السابقة، حيث ان الورقة الامتحانية في بعض المباحث ستقتصر على الاسئلة الموضوعية، في حين أن بعض الأوراق في عدد من المباحث ستجمع بين الاسئلة المقالية والموضوعية معا.

وبين ان نسبة الأسئلة المقالية في مباحث (اللغة العربية (مشترك)، واللغة الإنجليزية، والرياضيات) ستتراوح بين 40 % الى 50 % كما في الامتحان العام في دورته الماضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق