فلسطين

إيلي كوهين.. فيديو

تعيين كوهين وزيرا للخارجية يأتي في وقت يسعى فيه الاحتلال إلى التطبيع مع دول عربية أخرى

شغل إيلي كوهين عديد المناصب الأمنية، من بينها وزير الاستخبارات وعضو مجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر في حكومة نتنياهو الأخيرة، ويُعرف بمواقفه المتشددة تجاه إيران، وبرفضه العودة إلى الاتفاق النووي بين طهران والدول الغربية، ويقول إنه سيدفع المنطقة نحو الحرب.

كوهين يعدّ من الشخصيات المقربة من نتنياهو في حزب الليكود، وتقول أوساط دبلوماسية إنه زار عديد الدول العربية، والتقى مسؤولين كبارا فيها، ولعب دورا كبيرا في اتفاقيات التطبيع التي وقعتها دولة الاحتلال مع الإمارات والبحرين والمغرب والسودان.

ويأتي تعيينه وزيرا للخارجية في وقت يسعى فيه كيان الاحتلال إلى التطبيع مع دول عربية أخرى.

بدوره، هنأ وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، إيلي كوهين على تعيينه وزيرا للخارجية.

ووفق بيان نشرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، فقد اتصل بن زايد بكوهين هاتفيا، حيث هنأه بتعيينه وزيرا للخارجية  في دولة الاحتلال.

وقال البيان: “عبد الله بن زايد يهنئ هاتفياً إيلي كوهين وزير خارجية إسرائيل على تعيينه في منصبه الجديد، وأعرب عن تطلعه إلى العمل مع معاليه من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين التي حققت العديد من الإنجازات خلال العامين الماضيين”.

والخميس، أدت حكومة بنيامين نتنياهو اليمين الدستورية أمام الكنيست (البرلمان)، ليصبح رئيسا لوزراء دولة الاحتلال للمرة السادسة.

وتتشكل الحكومة من 6 أحزاب يمينية هي “الليكود” و”شاس” و”يهودت هتوراه” و”نوعام” و”الصهيونية الدينية” و”القوة اليهودية”، وتقول هيئة البث (رسمية) إن هذه الحكومة الجديدة هي الأكثر يمينية في تاريخ دولة الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق