من هنا و هناك

“الديون” من أبرز المخاطر التي سيواجهها الأردن

الرمثانت

بين تقرير “المخاطر العالمية” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أن أبرز المخاطر أو الأزمات التي سيواجهها الأردن في 2023 ستتمثل في 5 محاور.

وبين التقرير، أن الخطر الأول الذي سيواجهه الأردن سيتمثل بـ”الديون”، يليه “عرض السلع الأساسية”، ثم أزمة “تكلفة العيش”، وبعدها أزمة “ارتفاع السلع الأساسية”، وأخيراً أزمة “العمالة والمعيشة”.

وسلط التقرير الضوء على أبرز المخاطر العالمية للعام الحالي؛ إذ أشار إلى أنه مع بداية العام الحالي يواجه العالم مجموعة من المخاطر التي تبدو جديدة ومخيفة.

وقال التقرير “على رأس هذه الأزمات العالمية أزمة تكلفة المعيشة وتغير المناخ، فيما حذر من الخلافات الجيوسياسية التي قد تؤدي إلى زيادة الضغوط الاقتصادية وتفاقم المخاطر”.

واشتمل تقرير المخاطر العالمية على آراء أكثر من 1200 خبير وصانع سياسة، ويحث بدوره الدول على التعاون والعمل معا لتجنب منافسة الموارد.

ومن أبرز المخاطر، خلال العامين المقبلين، بحسب المنتدى، أزمة تكلفة المعيشة، وأزمة الكوارث الطبيعية والأحداث البيئية الشديدة، وأزمة المواجهات الجيو اقتصادية، وأزمة الفشل في مواجهة التغير المناخي، وأزمة تلاشي التناغم الاجتماعي والاستقطاب المجتمعي.

أما على مدار الأعوام العشرة المقبلة، فأبرز المخاطر اشتملت، وفقاً للتقرير، على الفشل في تخفيف التغير المناخي، وفشل التكيف لمواجهة التغير المناخي، والأحداث البيئية الشديدة، وفقدان التنوع البيولوجي وانهيار الأنظمة البيئية، والهجرة واسعة النطاق غير الطوعية.

يأتي هذا في الوقت الذي كان فيه البنك الدولي قد توقع في تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية، أن يحقق الأردن نموا في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال العام الحالي يصل الى 2.4 %، ومثله في العام المقبل، مقارنة بـ2.5 % كان متوقعا للعام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق