اخبار

رئيس جامعة جدارا يلتقي كلية الدراسات العليا في الجامعة 

الرمثانت

التقى معالي رئيس جامعة جدارا الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات اليوم الثلاثاء 24/1/2023، مع أعضاء هيئة التدريس الذين يقومون بتدريس الطلبة في كلية الدراسات العليا في الجامعة بحضور نائبي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد طعامنه، والأستاذ الدكتور حابس الحتاملة وعميد كلية الدراسات العليا الأستاذ الدكتور إحسان الرباعي وعمداء الكليات والأساتذة.

وأثنى عبيدات على السمعة العلمية المتميزة التي يتمتع بها طلبة الماجستير والدبلوم العالي في الجامعة، مؤكداً على أن عمادة الدراسات العليا تعتبر من أهم ركائز الجامعة، فهي واجهة حقيقة للجامعة علمياً وبحثياً تهدف الى تجويد المخرجات والنهوض بالجامعة للوصول إلى العالمية.

وبارك عبيدات للجامعة حصولها على تخصصات نوعية جديدة جديدة في الماجستير تتواءم مع سوق العمل وهي: الماجستير في اللغة العربية وآدابها، والماجستير في الإعلام وتكنولوجيا الإتصال، والماجستير في التصميم و التواصل البصري، إضافة إلى برنامج الدبلوم العالي في التحكيم الشرعي، وبذلك يصبح في الجامعة ٤٨ تخصص وبرنامج؛ منها ٣٢ تخصص في البكالوريوس و ٣ برامج في الدبلوم العالي و ١٣ برامج الماجستير؛ وأشار عبيدات إلى أن الجامعة أعدت دليل للدراسات العليا ونماذج لرسائل الماجستير، لافتاً سعي الجامعة إلى فتح برامج للدكتوراة في بعض التخصصات،

موكداً على ضرورة تجويد مخرجات برامج الدراسات العليا ومواءمتها وخطط التنمية الوطنية وحل مشاكل وتحديات حقيقية وواقعية في القطاعات المختلفة؛ وأكد على إيلاء مساق أساليب البحث العلمي عناية فائقة لما له من اهمية كبيرة لرفع مستوى مخرجات برامج الماجستير المختلفة، متمنياً على أعضاء هيئة التدريس التركيز على المهارات الأساسية بهذا الشأن، وضرورة الإهتمام باللغة الإنجليزية في بعض المساقات لما لها من أهمية بالغة في تجويد معارف الطلبة وصقل مهاراتهم والتسهيل عليهم في المستقبل حين إكمال دراساتهم في برامج الدكتوراة.

وأضاف عبيدات أنه سيتم منح جائزة لأفضل رسالة ماجستير في التخصصات والبرامج التي تطرحها الجامعة ولمشرفي تلك الرسائل، ونشر أفضل رسائل ماجستير في مجلة جدارا للبحوث والدراسات، كما وجه الأساتذة إلى بذل كل جهودهم وطاقاتهم العلمية، وتحمل أمانة المسؤولية تجاه طلبتهم وأن لا يبخلوا عليهم بعلمهم.

وفي نهاية اللقاء دار حوار مع الأساتذة وتم الإجابة على استفساراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق