كتاب الموقع

إنّ الكُرات تشابهت علينا

الدكتور ناصر نايف البزور

خطيب الجمعة و موضوع خطبته “التقوى” يهاجم كأس العالم و المتابعين له بشدّة و يأمرهم بقيام الليل بدلاً من “تضييع الأوقات بمتابعة كرة وزنها أقل من 100 غرام” على حدِّ وصفه و علمه…. 🙁 يا شيخنا العزيز، أنا لستُ من المتابعين الشغوفين بكأس العالم…إن أعجبتي مباراة في وقت فراغي فقد أشاهدها…. و لكن… و لكن… و لكن…هل هناك تعارض بين متابعة كأس العالم و قيام الليل….و بين كأس العالم و الزكاة… و بين كأس العالم و أركان الإسلام… هذا جنون… 🙁 لماذا هذا الإصرار من بعض المشايخ على تنفير الشباب من الدين…. الإسلام دين حياة… الإسلام دين اعتدال…الإسلام دين فطرة… 🙂 عندما “تابعت” السيّدة عائشة الأحباش و هم يرقصون في المسجد، لم يوبّخها النبي عليه السلام…بل هو مَن دعاها لذلك بل و تابع معها الحدث… هل تطعن في تقوى عائشة يا شيخ…. 🙁 للعلم يا شيخنا الفاضل فإنّ وزن كرة القدم يقارب النصف كيلو و ليس 100 غرام…و للعلم فإنّ وزن كرة الكركت هو حوالي 160 غراماً… و كرة التنس الصفراء الفاقع لونها حوالي 60 غراماً… يبدو أنّ “الطابات تشابهت عليك”!!! إذا كنتَ لا تعرف وزن الكرة فلا تخوضنّ في دلالاتها و لا تدخلنّ في قلوب متابعيها … فبعض المتابعين هُم مِن المشايخ الفضلاء…

إغلاق