اخبار

طفل دخل لإجراء عملية زائدة بمستشفى خاص فخرج جثة هامدة

الرمثانت – طالب مصطفى ساره وزارة الصحة والجهات القضائية بالتحقيق بملابسات طفله البالغ من العمر 8 سنوات عقب إجراء عملية اسئصال للزائدة الدودية بأحد المستشفيات الخاصة في الأردن.
 
وقال السيد مصطفى خلال اتصال “جراسا” معه عبر تطبيق “IMO” أن نجله كان بتاريخ 2-8-2022 يعاني من وجع في البطن ، وكانوا حينها في زيارة للأردن لقضاء الإجازة ، حيث أنه أردني يعمل في الكويت ، وعلى إثرها اصطحب نجله الى المستشفى الخاص المشار اليه.
 
وأضاف أن الطوارئ في المستشفى أبلغته أنهم سيقومون بعمل صور أشعة تلفزيونية ، وأخرى مقطعية ، لمعرفة مما يعانيه نجله ، وتم ذلك ، ثم أبلغوه أن نجله يعاني من الزائدة الدودية وبحاجة الى استئصال فوري .
 
وبين مصطفى أنه التقى باستشاري جراحة الأطفال وتحاور معه ، وفي النهاية أبلغه الاستشاري بحتمية إجراء العملية ، وإلا من الممكن أن تنفجر الزائدة ، وبالفعل تم إدخاله لغرفة العمليات وأجريت له عملية استئصال الزائدة ، موضحا أنها استمرت لقرابة الساعة .
 
وأضاف مصطفى أنه تم استدعاؤنا الى غرفة الإفاقة لرؤية الطفل والاطمئنان عليه ، وعندما دخلنا استمر الطفل لمدة ساعة وهو يصرخ من الألم ، ويتحرك بشكل عنيف ، دون أن نعرف السبب ، وعلى إثره قامت المستشفى بسحبه وإدخاله الى غرفة ثانية ، حيث قاموا فيها بإجراء عملية ثانية له دون إبلاغنا أو الحصول على إذننا.
 
وبين أننا سألنا الأطباء والكوادر ماذا حصل للطفل فقالوا لا نعرف ؟ ولاحقا أبلغونا أنه تقرر وضعه في العناية الحثيثة تحت المراقبة ، مشيرا الى أنه طلبنا من الكادر السماح لوالدته بمرافقته ، وسمحوا لها بدخول الغرفة بعد وقت طويل أي في تمام الواحدة والنصف ليلا ، لنفاجأ بإبلاغنا لحظتها أنه توفي رحمه الله.
 
وأوضح مصطفى أنه تم التقديم بشكوى لدى الإدعاء العام الذي باشر التحقيق بملابسات الوفاة ، لافتا الى أنه تم تحويل جثة طفله الى الطب الشرعي في مستشفيات البشير الذي أوضح تقريره أن الوفاة ناجمة عن وجود نزيف لدى الطفل في الأمعاء الغليظة.
 
وأشار مصطفى الى أن عددا من الأطباء أخبروه أنه من المحتمل أن يكون النزيف موجودا قبيل العملية الأولى وكان من المفترض على الكادر الطبي التنبه له ، لأنه في حال أجروا العملية وكان النزيف موجودا فإنه يحدث مضاعفات تؤدي للوفاة .
 
وهناك احتمال آخر أبلغه الأطباء للسيد مصطفى وهو أنه وخلال العملية تم ثقب الأمعاء الغليظة للطفل وأدى الى مضاعفات ، انتهت بوفاة الطفل رحمه الله.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق