اخبار الرياضة

راتب الداود جنرال سلاح الهندسة

عثمان القريني
الرمثانت
والدته الفاضله أنجبته في ليلة قمرية .. “تبشر” بحصاد وفير .. فقد “هرع” مباشرة إلى الأرض الترابية المفتوحة والشاسعة في الرمثا مصدر الإلهام والإبداع يمارس ركل أي شئ دائري يراه على الأرض حتى ولو كان “دبشة” أو بقايا تنكة حديد .. !! .
مع مرور الأشهر والسنين وهو على مقاعد الدراسة الإبتدائية بدأ “مخه” ينضج نحو كيفية هندسة التمريرات والتفنن في جعل رفاقه يذهبون لزيارة المرمى المكون من “حجرين” مع تضييق المسافة بينهما في حال قام المهندس بتمريرة بينية عميقة لزميل ترك “غبره” خلفه جراء سرعته وإنفرد وسدد بالزاوية الصعبة .. !! .
مدرسته الإبتدائية وبعدها الإعدادية ومن ثم الثانوية كانت سيدة المدارس الأردنية بإمتياز فقد ” قبضوا” على جميع البطولات تاركين العاصمة عمان تكتفي بالوصافة .. ومن هناك كان طبيعيا أن يكون من نخبة غزلان الشمال في عزهم الذهبي ليعزف أجمل الألحان كصانع ألعاب “حاذق” وفي الأوقات المناسبة كمدفعجي لا يخطئ زوايا المرمى حتى ولو كان “ياشين” في حراسة المرمى .. مستمدا قوته مما كانت “تطبخه” أمه له من “حوش” الدار بجانب المنسف بإكباب بمعدل مرتين في الإسبوع والتلذذ بتناوله وهو “بايت” على مدار أيام الإسبوع خاصة بعد التمرين والمباريات .. !! .
أبدع مع الرمثا محققا إنجازات لن تنسى وأجاد مع النشامى فكان ورقة رابحة إستند عليها المدربين كثيرا .. !! .
لم تعشقه القلوب لجمال أداءه فقط .. بل لدماثة أخلاقه التي كانت بمقدار وسامته وجمال لون عينيه .. !! .
لقد تعب على نفسه بالخبرة والمثابرة والعلم .. فأضحى دكتورا “قد الدنيا” هاجسه وهدفه فائدة أجيال متعاقبة في الرياضة .. !! .
إنه جنرال سلاح الهندسه الخلوق محلل قنوات الجزيرة الرياضية وقائد الرمثا والنشامى في زمن لن ينسى راتب الداوود الذي ترك “أثراً” بالغاً في فن صنع الألعاب والتسجيل من قذائف مسددة من الرمثا إلى عمان .. !! .
حاليا وهذا مفخرة لجميع الرياضيين هو عميد كلية التربية الرياضية في جامعة اليرموك .. أمر بيرفع الهامات عالياً .. !! .
حبيبنا يا راتب ..
عشرة العمر ما “بتهون” إلا على أولاد “…..” .. !!! .
بوركت يا محترم ..
بدها لحمة بعجين على الطريقة الرمثاوية ..

‫3 تعليقات

  1. فعلا مهندس الكره دكتور راتب وكذلك مهندس بحسن الخلق الحسن والمواقف المشرفه ويخدم القريب والبعيد . أكرر احترامي وتقديري دكتور راتب صاحب المواقف المشرفة

  2. د. راتب رمز وقدوة داخل الملعب وخارجة. وكما قال الشاعر
    انما الامم الاخلاق ان بقيت…. والدكتور راتب رمز للاخلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق